إعلام إسرائيلي: إصابات خلال عملية دهس فدائية عند مدخل قيادة البحرية في حيفا

وسائل إعلام إسرائيلية تنشر تفاصيل عملية الدهس على مدخل القاعدة البحرية لجيش الاحتلال في حيفا، والتي أعقبتها محاولة طعن، أدت إلى إصابة إسرائيليين بجروح خطرة، واستشهاد المنفذ.

2024-01-29

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بوقوع عملية دهس في حيفا، على مدخل القاعدة البحرية لجيش الاحتلال، أسفرت عن إصابة جندي إسرائيلي بجروح خطرة.

 

وأضافت أنّ “المنفذ، قبل تحييده، حاول تنفيذ عملية طعن بواسطة فأس، أدّت إلى إصابة إسرائيلي بجراحٍ خطرة جداً”.

 

ووصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية العملية التي وقعت عند مدخل قيادة البحرية الإسرائيلية في حيفا بـ”الاستثنائية جداً”.

وقبل أسابيع، اعترف الإعلام الإسرائيلي بمقتل مستوطنة، وبوقوع أكثر من 20 إصابة في مستوطنة “رعنانا” شمال شرق “تل أبيب”، من بينها إصابة ميؤوس منها و3 إصابات خطرة، وذلك في عملية مزدوجة بين طعن ودهس في عدة ساحات مختلفة.

 

وأشار الإعلام الإسرائيلي إلى أن منفّذَي العملية المزدوجة باشرا بالطعن ثم سيطرا على سيارات، ونفّذا عمليات دهس متتالية، لافتاً إلى أن القوات الإسرائيلية اعتقلتهما.

 

والأسبوع الفائت، أصيبت فتاة بالرصاص الحي بالقدم جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليها في البيرة وسط الضفة الغربية، وذلك قبل اعتقالها بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن في مستوطنة “بسغوت” شرقي مدينة البيرة.

 

ويأتي تصاعد وتيرة العمليات البطولية في ظل تحذيرات المستوى العسكري الإسرائيلي من أن “تنفجر الضفة الغربية” مع تصاعد وتيرة المواجهات في مدنها بين المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

 

وتصاعدت وتيرة العمليات في الضفة ضد الاحتلال بالتزامن مع مواصلة المقاومة الفلسطينية عملياتها في غزة ضمن ملحمة “طوفان الأقصى”.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة