فضيحة لكبرى شركات الأسلحة الصهيونية في زامبيا

اعتقال مسؤولين زامبيين سابقين للاشتباه في فسادهم في صفقات بقيمة 500 مليون دولار مع شركة الأسلحة الإسرائيلية Elbit Systems..

2022-12-27

ألقت السلطات الزامبية القبض على أربعة مسؤولين سابقين بوزارة الدفاع بتهمة فضيحة فساد تورطت فيها إحدى كبرى شركات الأسلحة الصهيونية. وبحسب بيان لهيئة مكافحة الفساد في زامبيا، فقد تم اعتقال المسؤولين السابقين للاشتباه في فسادهم في صفقات بقيمة 500 مليون دولار مع شركة الأسلحة الصهيونية Elbit Systems، الضالعة في جرائم قتل الفلسطينيين.

وقال البيان: إن لجنة مكافحة الفساد ألقت القبض على السكرتير الدائم السابق بوزارة الدفاع ستاردي موالي بسبب ممارسات فاسدة تنطوي على أكثر من 573.9 مليون دولار أمريكي فيما يتعلق بشراء طائرة غلف ستريم G650 الرئاسية.

*التواجد الصهيوني وتمدّد الفساد

وتم شراء الطائرة في عام 2019 من قبل الرئيس السابق إدغار لونغو، وتم تجهيزها بنظام دفاع مضاد للصواريخ يُعرف باسم Elbit J-Music، مما تسبب في شرائها بمبلغ باهظ من المال للدولة التي تعاني من ضائقة مالية.

ووفقًا لوزير الدفاع الحالي ، أمبروز لوفوما، فإن غلف ستريم تم شراؤها بسعر باهظ قدره 194.9 مليون دولار شامل الملحقات، مشيرًا إلى أن الحكومة الزامبية تحاول بيع الطائرة واستبدالها بأخرى أرخص. وقال لوفوما أيضًا إنه تم شراء الطائرة وملحقاتها على ما يبدو بسعر أعلى مما كان ينبغي، حيث كلفت الطائرة نفسها 20 مليون دولار أكثر من سعرها الفعلي، واشترى نظام الدفاع J-Music بسعر 50 دليون دولار، وهو أغلى بـ 45 مليون دولار من سعره الفعلي البالغ 5 ملايين دولار.

*فساد الصهاينة في غينيا

لم يقف الفساد الصهيوني عند هذا البلد في القارة السمراء، بل طال غينيا أيضاً، حيث تمت محاكمة ملياردير ألماس صهيوني في سويسرا العام المنصرم بسبب إتهامات فساد مرتبط بصفقة تعدين كبيرة في غينيا.

وينفي بيني شتاينميتز، الذي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والفرنسية، دفع شركته رشاوى بملايين الدولارات للحصول على تصاريح للتنقيب عن خام الحديد في جنوب غينيا في عام 2008. ويقول محاميه إنه سيسافر من إسرائيل إلى جنيف “للدفاع عن براءته”. وقد يواجه، في حالة إدانته، عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن. من النادر أن تحال قضايا الفساد الكبرى إلى المحاكمة في سويسرا، لكن تقارير أفادت بأن الرجل البالغ من العمر 64 عاما كان يقيم هناك في السابق. وأمضى المدعون ست سنوات في التقحيق في صفقة منحت شركة “بي إس جي للموارد”، التي يملكها شتاينميتز، حقوق تعدين منطقة كبيرة من إقليم سيماندو الجبلي. وتحتوي المنطقة على واحد من أكبر الاحتياطيات غير المستغلة من خام الحديد في العالم.

*الكيان الصهيوني في صدارة الدول الفاسدة

ومنحت منظمة رقابية لمكافحة الفساد في الكيان الصهيوني، أسوأ نتيجة لها على الإطلاق في التصنيف العالمي لكيفية تعامل الدول مع الفساد الحكومي. ومنح مؤشر الفساد لعام 2021 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، والذي يقيس تصورات الفساد في القطاع العام وفقا لخبراء ورجال أعمال، إسرائيل 59 نقطة من أصل 100. تُمنح أعلى الدرجات للبلدان التي لديها أقل قدر من الفساد. وتحتل إسرائيل المرتبة 36 من بين 180 دولة في تقرير عام 2021، بعد أن احتلت المرتبة 28 قبل خمس سنوات. من بين 37 دولة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تحتل إسرائيل المرتبة 29، متراجعة أربع مراتب مقارنة بالعام الذي سبقه.

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة