وزارات العدو تستعدّ لسيناريو قتال في الشمال مع انقطاع طويل للكهرباء‎

ناقش كبار المسؤولين الحكوميين الصهاينة وقوات الطوارئ خلال منتدى مشترك لهم استعدادات الجبهة الداخلية وتنسيق الاستجابة للسيناريو المتوقع.

2024-02-17

اجتمع وزراء الأمن والصحة والاتصالات والداخلية في كيان العدو، بالإضافة إلى الرؤساء التنفيذيين للوزارات الحكومية الاسرائيلية الأخرى، ورئيس ما يسمّى بـ”مجلس الأمن القومي”، ورئيس هيئة الطوارئ ورئيس بلدية مستوطنة “نيشر” وقيادات قيادة الجبهة الداخلية، في القاعدة الرئيسيّة لقيادة الجبهة الداخلية، حيث استعرضوا سيناريو القتال المتوقع في الشمال، ورجّحوا أن يتضمّن انقطاعًا للتيار الكهربائي لفترة طويلة.

 

وبحسب إعلام العدو، تصدرت مسألة الاستعداد لسيناريو انقطاع التيار الكهربائي العناوين الرئيسية أكثر من مرة في الأسابيع الأخيرة، وذلك بسبب نداء رئيس بلدية مستوطنة “نيشر” روي ليفي الذي أعرب عن قلقه بشأن عدم شفافية المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، وعدم إبلاغ الجمهور بشكل كافٍ.

 

بالموازاة، ناقش كبار المسؤولين الحكوميين الصهاينة وقوات الطوارئ خلال منتدى مشترك لهم استعدادات الجبهة الداخلية وتنسيق الاستجابة للسيناريو المتوقع.

 

وفي هذا السياق، قال روي ليفي: “قبل أن نتحدث عن التفاصيل، دعونا نتحدث عن الفجوة الأهمّ.. حتى يومنا هذا، لم يُعرض على السلطات المحلية سيناريو منظّم للارتفاع (تصعيد الأوضاع). سمعتُه للمرة الأولى بالصدفة من وزارة الصحة. الجمهور لا يعرف السيناريو أيضًا. وقبل أسبوع فقط، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء أنّه لا علم له بذلك، واليوم تناقش جميع الوزارات الحكومية هذا السيناريو، وتؤدي المعلومات المتضاربة إلى إرباك كبير بين الاسرائيليين، إذ لا يعرفون كيف يستعدون”.

 

وأضاف “من الضروري التحدث مع الاسرائيليين فورًا حول السيناريو، وشرح مسألة التجهيز الشخصي والعائلي برمّتها وزيادة القدرة على “الصمود المدني”. تستعد بلدية “نيشر” لسيناريو انقطاع التيار الكهربائي، ولكن في سيناريو 4000 صاروخ يوميًا، ومن الضروري زيادة الميزانية لشراء التوليد وإعداد البنية التحتية”.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة