اوروبا تحذر: الهجوم على رفح سيكون كارثيا لـ’1.5′ مليون لاجئ

حذرت دول الاتحاد الأوروبي كيان الاحتلال الاسرائيلي، من شن هجوم على رفح جنوب قطاع غزة.

2024-02-20

وحسب “وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)”،وصف وزراء خارجية الاتحاد الهجوم الذي تحضر له حكومة الاحتلال بأنه سيمثل كارثة لنحو 1.5 مليون لاجئ نزحوا إليها من مختلف مناطق قطاع غزة.

 

وقال وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن قبل اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، “الهجوم على رفح سيكون كارثيا تماما وسيكون غير معقول”.

 

وبعد انتهاء المحادثات، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: إن 26 دولة من دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 وافقت على بيان يحذر إسرائيل من شن أي هجوم على رفح.

 

ولفت إلى أن البيان يدعو إلى “هدنة إنسانية فورية من شأنها أن تؤدي إلى وقف مستدام لإطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية”.

 

وشدد بوريل على أن تجنب الخسائر في صفوف المدنيين كما يدعي كيان الاحتلال حال هجومه على رفح “سيكون مستحيلا”، قائلا: “علينا أن نواصل الضغط على “إسرائيل” لجعلها تفهم أن هناك الكثير من الناس في شوارع رفح، وسيكون من المستحيل تجنب سقوط ضحايا من المدنيين، وهذا سيكون مخالفا لاحترام القانون الإنساني بالتأكيد”.

 

من جانبها، دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، كيان الاحتلال الصهيوني إلى احترام القانون الانساني، وكررت دعوتها إلى “وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية” للسماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة