الاحتلال يقتحم البلدة القديمة بنابلس

إصابات مباشرة بكمين تستهدف قوات العدو

*الجيش الصهيوني يكشف تصاعد عمليات المقاومة ضده بالضفة بنسبة 100%

أعلنت كتائب شهداء الأقصى-كتيبة نابلس، الجمعة، تحقيق إصابات في صفوف قوات الاحتلال قوات الاحتلال بعد استهدافهم بالرصاص والعبوات الناسفة.

2022-12-30

وجاء في بيان كتيبة نابلس: “مجاهدونا أوقعوا قوة صهيونية في كمين محكم في محيط البلدة القديمة، واستهدفوها بشكل مباشر بوابل كثيف من الرصاص والعبوات الناسفة”. وأضاف البيان: أنّه “تمّ تحقيق إصابات مؤكدة في صفوف الجنود” الصهاينة.

كذلك، أفادت مصادر محلية بوقوع اشتباكات متقطعة بين المقاومين وقوات الاحتلال في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

ويأتي هذا بعدما اقتحمت قوات الاحتلال، صباح الجمعة، البلدة القديمة في مدينة نابلس، ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة مع المقاومين.

يشار إلى أن الهلال الأحمر الفلسطيني أفاد بإصابة شاب بشظايا رصاص الاحتلال في الرقبة، وقد تم نقله إلى مستشفى رفيديا من أجل تلقي العلاج.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر، أن 30 شابا أصيب خلال الاقتحام، توزعت الإصابات كالتالي: 4 بالرصاص الحي بينهم إصابتين بشظايا رصاص بـ “الرقبة” وإصابة بمنطقة “الظهر”، وأخرى بالصدر وإصابة بالرصاص المطاطي و25 حالة اختناق.

وأصيب متطوع في الإغاثة الطبية بنابلس برصاص الاحتلال الحي في ظهره ونقل للمستشفى لتلقي العلاج.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن اشتباكات وانفجارات اندلعت بعد تسلل قوة صهيونية خاصة إلى البلدة القديمة، وحاصرت إحدى المنازل، قبل اعتقال أحد المقاومين.

واستهدف مقاومون قوات الاحتلال المقتحمة للبلدة القديمة بعبوة متفجرة، فيما سمع دوي 3 انفجارات من قلب البلدة القديمة.

ودفع الاحتلال بتعزيزات من قواته من عدة محاور، وحاصرت البلدة القديمة وأغلقت مداخلها، فيما انتشر جنود قناصة على بعض البنايات.

إلى ذلك كشف جيش العدو عن تصاعد وتيرة العمليات الفدائية في الضفة الغربية المحتلة خلال عام 2022بنسبة 100% حيث أدت إلى مقتل 31 صهيونيا.

ووفق ما نقله موقع عبري عن جيش العدو، فقد ارتفع عدد العمليات الفدائية في محافظات الضفة المحتلة، بنسبة مئات بالمئة، وذلك رداً على عمليات القتل والاضطهاد والاعتقال التي تمارسها قوات العدو بحق المواطنين المدنيين.

وفي التفاصيل، شهدت منطقة الضفة الغربية 285 عملية إطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين خلال 2022، مقابل 61 خلال 2021 و31 خلال 2020 و19 فقط خلال 2019.

وقفز عدد قتلى العمليات في عام 2022 حيث قُتل 31 مستوطنا في عمليات مسلحة، مقارنة بـ 4 في عام 2021، 3 في عام 2020 و5 في عام 2019.

وفي عام 2022 كان هناك 7589 عملية رشق حجارة، مقارنة بـ 3805 في عام 2021.

كما حدثت زيادة في عمليات إلقاء الزجاجات الحارقة، والتي بلغت 1,268 خلال 2022، مقارنة بـ 1022 في عام 2021.

وفي الساحة البحرية تم إحباط 30 عملية تهريب معظمها في المنطقة الواقعة بين قطاع غزة وسيناء.

المصدر: وكالات