وزير النفط، معلناً إستضافة القمة المقبلة للدول المصدّرة للغاز:

إيران تتعاون مع أكثر من 40 دولة في مجال الطاقة

* أوجي: البنى التحتية لإيران جاهزة لنقل الطاقة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، وقد قدّم رئيس الجمهورية مقترحات جيدة في إجتماع الجزائر

2024-03-06

أعلن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، عن استعداد إيران لمشاركة إنجازات صناعة النفط الإيرانية في المشاريع النفطية في أوزبكستان، وقال: إن صناعة النفط الإيرانية تتعاون الآن مع أكثر من 40 دولة في العالم في مجالات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات.

 

وفي اجتماع عقده الثلاثاء في طهران مع جورابج ميرزا محمودوف، وزير الطاقة في أوزبكستان، شرح أوجي قدرات صناعة النفط الإيرانية، وأضاف: الآن هذه الصناعة مكتفية ذاتياً وجميع حقول النفط والغاز في إيران يتم تطويرها من قبل شركات قائمة على المعرفة.

 

وأشار وزير النفط إلى التقنيات المتقدمة المستخدمة في صناعة النفط والغاز في البلاد، وتابع: يقوم المهندسون الإيرانيون حالياً بحفر آبار النفط والغاز على عمق 6000 متر دون تواجد خبراء واستشاريين أجانب.

 

وفي إشارة إلى أن صناعة النفط الإيرانية وصلت إلى الإكتفاء الذاتي الكامل رغم العقوبات الأحادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية، قال أوجي: نتعاون حالياً مع أكثر من 40 دولة في العالم في مجالات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات.

 

وأعلن استعداد الشركات والمصنعين الإيرانيين للمشاركة في مشاريع صناعة النفط في أوزبكستان.

 

* تطوير العلاقات في قطاع النفط والغاز

 

من جانبه، أعلن وزير الطاقة الأوزبكي إن الهدف من اجتماعه مع وزير النفط الإيراني هو متابعة تنفيذ الإتفاقيات الموقعة بين رئيسي البلدين شوكت ميرضياييف وسيد إبراهيم رئيسي، وقال: إن رئيس أوزبكستان وحكومته يركزان بشكل خاص على تطوير العلاقات مع إيران، خاصة صناعة النفط في هذا البلد.

 

وأشار ميرزا محمودوف إلى أن السلطات الأوزبكية تدرك تماماً القدرات العالية للشركات الإيرانية في مجال التنقيب عن النفط والغاز واستخراجه ونقله وتكريره، وقال: لقد ظهرت قدرة الإيرانيين في إنتاج أدوات وأجهزة متطورة للغاية لصناعة النفط والغاز في معارض الطاقة الدولية.

 

وأكد وزير الطاقة الأوزبكي أن الإيرانيين قد وصلوا إلى الإكتفاء الذاتي ليس فقط في مجال النفط والغاز؛ لكن بدعم حكومتهم في مجال صنع المكائن. وتابع: ندعو وزارة النفط أن تتبادل خبرتها ومعرفتها التقنية في هذه المجالات مع صناعة النفط في أوزبكستان.

 

وصرح: بسبب تحسن الظروف الاقتصادية في أوزبكستان، زاد استهلاك الغاز والمنتجات النفطية بشكل كبير، لذلك يمكن تركيز أحد مجالات التعاون مع صناعة النفط الإيرانية على بناء مصافي النفط والغاز وتطوير حقول الغاز.

 

وأكد على تنفيذ التفاهمات الثنائية، وفي الوقت نفسه تطوير وتعزيز العلاقات في قطاع النفط والغاز.

 

* القمة المقبلة للدول المصدّرة للغاز

 

في سياق آخر، أعلن أوجي إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستستضيف القمة المقبلة للدول المصدرة للغاز التي أقيمت دورته الأخيرة في جمهورية الجزائر قبل أيام.

 

وقال وزير النفط، الأربعاء، خلال حديثه للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء: معدل نمو إنتاج الغاز الطبيعي في الدول المصدرة للغاز يبلغ 5/2%، بينما هذا الرقم في بلادنا على الرغم من العقوبات وصل إلى 5%.

 

وأضاف: خلال القمة الأخيرة للدول المصدرة للغاز في الجزائر، تمت الموافقة على أن تعقد القمة المقبلة في إيران؛ بالإضافة إلى ذلك، عرضنا قدراتنا في صناعة النفط والغاز وصيغة العقود الجديدة في حقول الغاز لجذب الاستثمارات الأجنبية، وفي مجال الخدمات الفنية والهندسية وبيع منتجات الغاز وخطوط النقل وتعزيز الضغط قدمنا أيضا قدراتنا.

 

وقال أوجي: البنى التحتية لإيران جاهزة لنقل الطاقة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، وقد قدم رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية مقترحات جيدة في هذا الاجتماع.

 

د.ح

 

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة