كم عدد المرتزقة الأجانب الذين يشاركون في الحرب الأوكرانية؟

بالأرقام، موقع "ريسبونسبل ستيت كرافت" ينشر آخر الإحصائيات بشأن أعداد المرتزقة من الدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة وبريطانيا، المشاركة في الحرب في أوكرانيا.

2024-03-21

أعلنت وزارة الشؤون العالمية الكندية، هذا الأسبوع، أنّ كندياً قُتل في أوكرانيا. وكشفت تقارير لاحقة، أنّ هذا الجندي اسمه جان فرانسوا راتيل، وأنّه كان قائداً للواء “نورمان”، وهو قوة قتالية مكوّنة من متطوّعين من عدة دول يقودها أحد قدامى المحاربين في القوات المسلحة الأفريقية، والذي يعرف باسم “هرولف”.

وبحسب موقع “ريسبونسبل ستيت كرافت”، فإنّ هذه الأخبار تثير سؤالاً مهماً تصعب الإجابة عنه: “كم عدد الكنديين، ومواطني الدول الغربية الأخرى، الذين يقاتلون الروس في أوكرانيا؟”.

في كانون الثاني/يناير 2023، قال الفيلق الأجنبي الأوكراني إنّ الكنديين كانوا “واحدة من أكثر الجنسيات عدداً” التي تقاتل في أوكرانيا، فيما أفادت قناة “CTV News” بأنّها تعقّبت “18 كندياً على الأقل موجودين أو كانوا موجودين في أوكرانيا كمقاتلين، أو كجزء من الجهود الإنسانية”.

ووفق تحديث جديد قدّمته وزارة الدفاع الروسية بتاريخ 14 آذار/مارس الجاري، بشأن عدد المرتزقة الأجانب، فإنّ نحو 1005 من المرتزقة الكنديين ذهبوا إلى أوكرانيا للقتال، في حين قُتل ما لا يقل عن 491 منهم، أي ما يقرب من النصف.

وبحسب التحديث الروسي، فقد جاء 2960 مرتزقاً من بولندا، قُتل 1497 منهم. أمّا بالنسبة إلى الولايات المتحدة، فقُتل ما لا يقل عن 491 من مرتزقتها البالغ عددهم 1113.

وتقول روسيا إنّ 13 ألف أجنبي قاتلوا مع قوات كييف، مات منهم نحو 6 آلاف، في حين يُصرّح الأوكرانيون بأنّ فيلقهم الدولي يتكون من نحو 20 ألف مقاتل من 50 دولة.

لكن ربما تكون القضية الأكثر خطورة هي وجود القوات الغربية على الأرض في أوكرانيا، وليس المرتزقة. فوفقاً لوثائق وزارة الدفاع الأميركية التي جرى تسريبها في آذار/مارس 2023، فقد كان هناك، في ذلك الوقت، ما لا يقل عن 97 من قوات “الناتو” الخاصة في أوكرانيا.

وتوزّعت القوات على الشكل التالي: 50 بريطانياً، و17 لاتفياً، و15 فرنسياً، و14 أميركياً، وواحد هولندي. وفي ذلك الوقت، رفض المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي تأكيد العدد، لكّنه أقرّ “بوجود عسكري أميركي صغير” هناك.

وبحسب  “ريسبونسبل ستيت كرافت”، فإنّه “لا توجد قوات أميركية فقط في أوكرانيا، بل يوجد أيضاً مسؤولون من وكالة المخابرات المركزية”.

وكشف تقرير حديث لصحيفة “نيويورك تايمز”، استناداً إلى مقابلات مع أكثر من 200 مسؤول حالي وسابق، عن وجود “عشرات” – أي ما لا يقل عن 40 – من ضباط وكالة المخابرات المركزية في أوكرانيا، مشيراً أيضاً إلى وجود أفراد بريطانيين على الأرض.

المصدر: الميادين

الاخبار ذات الصلة