حزب الله يستهدف قواعد استراتيجية للاحتلال بقصف صاروخي

أعلنت المقاومة الإسلامية  - حزب الله في بيان أنّ مجاهديها استهدفوا مرتين تموضعاً ‏لجنود الاحتلال الصهيوني في محيط ثكنة "برانيت" الثلاثاء بالأسلحة الصاروخية المناسبة، وأصابوه إصابةً مباشرة.

2024-03-26

وأفادت المقاومة الإسلامية في بيان منفصل بأنّ مجاهديها قصفوا مبنيين في مستوطنة ‏”أفيفيم” يستخدمهما جنود الاحتلال، ردّاً على اعتداءات الاحتلال الصهيوني على قرى الجنوب اللبناني.

وأعلنت المقاومة كذلك استهداف قاعدة ‏”ميرون” الجوية بالصواريخ الموجّهة وتحقيق إصابات مباشرة فيها، وذلك رداً على ‌‏اعتداء الاحتلال على بلدة الصويري، واستكمالاً للرد على الاعتداء الذي استهدف مدينة بعلبك.

كما أفادت وسائل إعلام في جنوب لبنان بتعرّض قاعدة “ميرون” الجوية الإسرائيلية في شمال فلسطين المحتلة للاستهداف الصاروخي من لبنان، مشيرةً أيضاً إلى إطلاق صواريخ من لبنان باتجاه هدف عسكري إسرائيلي في الجليل الغربي.

وقالت إنه للمرة الثانية أطلقت نيران مباشرة من لبنان باتجاه ثكنة “حانيتا” في الجليل الغربي.

وأقرّت وسائل إعلام عبرية، في وقت لاحق، بأنّ صاروخاً أو طائرة مسيّرة أصابت قاعدة “ميرون” الجوية، كما أعلن “الجيش” الصهيوني لاحقاً تعرّض قاعدة الرقابة الجوية في جبل “ميرون” لخمسة صواريخ مضادة للدروع.

وأفادت وسائل اعلام العدو في وقت لاحق بأنّ صفارات الإنذار تدوي في “حانيتا” عند الحدود الشمالية مع لبنان.

وبعد ظهر الثلاثاء، استهدفت الطائرات الحربية الاسرائيلية محيط قضاء الهرمل شمال شرق لبنان.

وكانت المقاومة الإسلامية قد أعلنت، فجر الثلاثاء، استهداف ‏مجاهديها مبنى يستخدمه جنود الاحتلال ‏الصهيوني في مستوطنة “شوميرا” بالأسلحة المناسبة، مؤكّدةً إصابته مباشرةً.

وزفت المقاومة الإسلامية المجاهد حسين علي دبوق من بلدة شبريحا في جنوب لبنان الذي ارتقى شهيداً على طريق القدس.

وفجر الثلاثاء، شنّت طائرات الاحتلال الصهيوني غارات جوية على أطراف بلدتي الجبين وطير حرفا، وغارة على أطراف بلدة يارين جنوبي لبنان، وفق مصادر محلية.

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة