ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في البحرين

ندين الإرهاب الصّهيونيّ باستهداف القنصليّة الإيرانيّة في دمشق وارتقاء كوكبة من الشهداء القادة

صدر عن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بيان حول العدوان الصهيونيّ على القنصليّة الإيرانيّة في دمشق، هذا نصّه:

2024-04-02
وجاء في البيان
بسم الله الرحمن الرحيم

يتقدّم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير (البحرين) بخالص التّعازي والتّبريكات إلى وليّ أمر المسلمين السّيّد القائد علي الخامنئي (دام ظله) وإلى القيادة الإيرانيّة وشعبها العزيز، وبالخصوص قيادة قوّة القدس في حرس الثورة الإسلاميّة، بارتقاء كوكبة من شهدائها في العاصمة السّوريّة دمشق، وذلك جرّاء استهداف إرهابيّ صهيونيّ لمبنى القنصليّة الإيرانيّة، مساء الإثنين 1 أبريل/ نيسان 2024م.

تأتي هذه الجريمة البشعة التي تنتهك كلّ المواثيق الدوليّة، بعد نحو 6 أشهر من الفشل الصهيونيّ في تحقيق أيّ من أهدافه المزعومة بحقّ الشّعب الفلسطينيّ ومقاومته الشريفة والعزيزة في غزّة الأبيّة، والتي لا تزال تحقق البطولات الاًسطوريّة، وتوقع الضّربات القاسية بعناصر الجيش الصهيونيّ المجرم، وذلك رغم الدّعم المطلق الذي يلقاه من الشّيطان الأمريكيّ الأكبر وبعض الحكومات التّابعة في أوروبا والعالم العربيّ.
نؤكّد موقفنا المؤيد لحقّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران بالدّفاع عن نفسها وعن أبناء شعبها العزيز، وردع الكيان الصهيونيّ أينما وجد في شتّى بقاع الأرض، وفي هذا السّياق، نحذّر الكيان الخليفيّ من مغبّة الاستمرار الأحمق في تحالفه مع العدو الصهيونيّ، وإسناده في حربه الإرهابيّة على شعوب المنطقة ومحورها المقاوم الشّريف، ما يجعل البحرين ساحة من ساحات المعركة مع هذا الكيان الغاصب المؤقّت.ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الثلاثاء 2 أبريل/ نيسان 2024م
المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة