آية الله قاسم: جهاد مجاهدينا حرَّرهم من السجن وحركة الحقوق لا تنتهي إلّا بتحققها

السلطات البحرينية كانت قد أفرجت أمس الاثنين 08 نيسان/أبريل 2024، عن 1584 سجينًا إثر صدور عفو ملكي بمناسبة اليوبيل الفضي لتولّي حمد بن عيسى مقاليد الحكم

2024-04-11

بارك المرجع الديني البحريني الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم الحريّة لـ”مجاهدينا وأسرهم وشعبنا المقاوم هذه الانفراجة على طريق الحريّة”، مؤكدًا على أنَّ حركة الحقوق لا تنتهي إلّا بتحققها كاملة. 

 

وفي بيان نشره اليوم الثلاثاء 09 نيسان/ أبريل 2024، أشار الشيخ قاسم إلى أنَّ “ما أدخل مجاهدينا الشجعان الأمناء الأوفياء المؤمنين السجونَ هو نفسه ما أخرجهم منها”، مبيناً أن ما “أدخلهم جهادهم وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وهو كذلك الذي حرّرهم منها”، مؤكدًا على أنه لا طريق غيره للحفاظ على الحريّة واستردادها إذا سُلبت.

وأضاف الشيخ قاسم أنه “قد تتداخل الظروف الإيجابيّة وتتلاقى من هنا وهناك ومن قريب وبعيد لتُخرج الناس من وضعٍ إلى وضع، ومن حالٍ إلى حال”، مشدّدًا على أنَّ “الشعب البحريني لا يستسلم ولكن يسعى للسلام ويرحّب به، ويقدّمه على الصراعات إذا كان يحقّق الحلّ”.

يُشار إلى أن السلطات البحرينية كانت قد أفرجت أمس الاثنين 08 نيسان/أبريل 2024، عن 1584 سجينًا إثر صدور عفو ملكي بمناسبة اليوبيل الفضي لتولّي حمد بن عيسى مقاليد الحكم، في خطوة لاقت ترحيبًا في الأوساط الشعبية وفُسّرت على أنها مبادرة إيجابية، ولا سيّما بعدما تعالت المطالبات الداخلية لإيجاد حلّ جذري لملفّ معتقلي الرأي.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة