مجلس النواب اليمني يشيد بنجاح الأجهزة الأمنية في الكشف عن خلايا تجسسية تعمل لصالح العدو 

أشاد مجلس النواب اليمني   برئاسة رئيس المجلس يحيى علي الراعي، بجهود ويقظة أبطال القوات المسلحة والأمن، العيون الساهرة من أجل حماية مقدرات الشعب اليمني.

2024-05-08

وبارك المجلس ما حققته الأجهزة الأمنية بمساعدة المعنيين في وزارة الدفاع من إنجاز أمني في كشف وإحباط الأنشطة التجسسية لعدد من الأفراد الذين ينتمون لخلايا تعمل لصالح خدمة تحالف العدو الصهيوني الأمريكي وأدواته من مرتزقة الداخل ممن انساقوا وراء تحالف العدوان للإضرار بمصالح ومقدرات الشعب اليمني منذ اليوم الأول للعدوان على بلادنا.

 

وقدر المجلس عالياً الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية في سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والحفاظ على السكينة العامة.

 

وخلال الجلسة وجه رئيس المجلس باسمه وهيئة رئاسة وأعضاء مجلس النواب الشكر والتقدير للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية على الجهود التي يبذلونها وصولاً للنجاحات المتواصلة وآخرها كشف خلايا العمالة والخيانة والإجرام.

 

وطالب أعضاء المجلس بمحاسبة تلك العناصر الإجرامية وإنزال أشد العقوبات بكل من تسول له نفسه الإضرار بمصالح ومقدرات الشعب اليمني أو إقلاق الأمن والسكينة العامة ليكونوا عبرة لغيرهم.

 

ودعا مجلس النواب أحرار الوطن إلى رفع الجهوزية الأمنية والتحلي باليقظة، وأن يكونوا العيون الساهرة في خدمة الوطن والإبلاغ حال التأكد من أي تحركات مريبة وإحباط الجريمة قبل وقوعها.

 

إلى ذلك واصل أعضاء المجلس النقاش في ضوء تقرير لجنة الدفاع والأمن بشأن متابعة وزارة المالية لتنفيذ توصية المجلس رقم (12) المتعلقة بخصم نسبة 20 بالمائة من إجمالي ايرادات الإدارة العامة للمرور ليتم صرفها كحافز لرجال المرور في أمانة العاصمة والمحافظات، وغيرها من القضايا ذات الشأن المروري.

 

وأكد أعضاء المجلس في سياق نقاشاتهم بحضور وزراء الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى بحكومة تصريف الأعمال الدكتور علي أبو حليقة، والإدارة المحلية علي القيسي، والنقل عبد الوهاب الدرة، وأمين العاصمة الدكتور حمود عباد، ونائب وزير الداخلية اللواء الركن عبدالمجيد المرتضى، أهمية توحيد الجهود والتنسيق فيما بين الجهات المعنية لحفظ النظام المروري وإيجاد الحلول والمعالجات الناجعة لكافة الاختلالات وأوجه القصور.

 

كما أكدوا على أهمية رفع مستوى الوعي لدى كافة مستخدمي الطريق، وضرورة تأهيل رجال المرور من خلال الحاقهم بدورات تدريبية وتعليمية والعمل على رفع مستوى وعي منتسبي رجال المرور والسائقين والمشاة.

 

وتطرق أعضاء المجلس، إلى أهمية إجراء الصيانة الدورية للشوارع والطرقات العامة وردم الحفر واتخاذ التدابير الاحترازية التي يتطلبها موسم الأمطار.

 

كما تطرقت النقاشات إلى جملة من المخالفات ومنها البناء العشوائي، والمخلفات في الشوارع، والبسطات التي تتسبب في عرقلة حركة السير.. مشددة على أهمية النزول الميداني والمتابعة المستمرة للحد من تلك المخالفات.

 

ونظرا لعدم حضور الوزراء المعنيين جلسة اليوم وهم وزراء المالية، والإعلام، والتربية والتعليم، والشباب والرياضة، والأشغال، وغيرهم من المعنيين، الذين وجه المجلس بحضورهم فقد أرجأ المجلس استكمال النقاش إلى يوم غد بحضورهم ما لم سيقوم المجلس باتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

وكان المجلس قد استهل الجلسة باستعراض محضر جلسته السابقة، وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله غدا الأربعاء بمشيئة الله تعالى.

 

حضر الجلسة وكيل وزارة الأشغال لقطاع الطرق المهندس خالد باشماخ، ووكيل قطاع الأشغال والمشاريع بأمانة العاصمة المهندس عبد الكريم إسماعيل، ووكيل الأمانة المساعد المهندس عبدالله راوية، ونائب مدير عام المرور العميد الركن عبدالله العقر، وعدد من المختصين في الجهات ذات العلاقة.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة