إعلام الاحتلال: حماس هزمت “إسرائيل”

وسائل إعلام إسرائيلية تؤكّد أنّ "إسرائيل"فشلت في تحقيق أهدافها في قطاع غزّة، مشددةً على أنّ حماس هزمت "إسرائيل" على عدّة مستويات.

2024-05-19

أكّدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أنّ حركة حماس هزمت “إسرائيل” في قطاع غزّة على عدّة مستوياتٍ.

 

وقالت “civilpress” المنصّة الإخبارية الإسرائيلية عبر قناتها في “تلغرام” إنّه بعد 7 أشهر من الحرب ضد قطاع غزّة، وعند الحدود الشمالية مع لبنان، يُمكننا القول إنّ “حماس انتصرت في قطاع غزّة عسكرياً وسياسياً ولاسيما أمام الرأي العام العالمي.

 

ولفتت إلى أنّ بعض الأسرى الإسرائيليين، عادوا خلال الأيام الأخيرة ولكن في توابيت، وبعد فقدان حياة الكثير من الجنود الإسرائيليين، مشيرة إلى أنّ “القوات الإسرائيلية عادت لتناور في الأحياء التي دخلتها بداية الاقتحام البري لقطاع غزّة”، وهذا الأمر يدلّ على التراجع وعدم السيطرة.

 

كما أشار الإعلام الإسرائيلي إلى أنّ الرصيف البحري في قطاع غزّة بدأ بالعمل بعد أن كانت “إسرائيل” هي التي تتحكم بإدخال المساعدات الإنسانية.

 

وفي السياق، نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن القائد السابق لفرقة غزة قوله: “الجيش يتخبط في غزة ومن الواضح أننا لن نحقق أهدافنا المعلنة”.

 

حماس تنبض بالحياة

وفي وقتٍ سابق، أكّدت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، أنّ حركة حماس لا تزال “حيةً وتنبض بالحياة” في غزة، وذلك على الرغم من مرور أكثر من 7 أشهر على الحرب على قطاع غزّة.

 

وذكرت الصحيفة، أنّ الحركة أعادت فرض سيطرة مدنية كبيرة على مدن القطاع، التي اجتاحتها القوات الإسرائيلية ثم انسحبت منها.

 

وأمام ذلك، شدّدت الصحيفة على أنّ الحركة لم تتمكن من البقاء وحسب، “بل إنّها تبدو جريئةً على نحو متزايد بشأن فرصها في ضمان عودتها إلى السلطة” في غزة.

 

بدروها، أكّدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، أنّ “إسرائيل” فشلت في تحقيق هدفيه الأساسيين من الحرب على غزة، المتمثّلين في تدمير حركة حماس، وإعادة أسراها من القطاع، بعد أكثر من 7 أشهر على اندلاعها.

 

أ.ش

المصدر: الميادين

الاخبار ذات الصلة