رئيس مجلس الأمن يعزي باستشهاد رئيسي وأمير عبداللهيان

عزى بيدرو كوميساريو أفونسو، الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي، وهو سفير وممثل موزمبيق لدى الأمم المتحدة، في اجتماع مجلس الأمن الدولي، بإستشهاد رئيس الجمهورية ووزير خارجية إيران ومرافقيهما في حادث تحطم الطائرة المروحية.

2024-05-21

أعرب الرئيس الدوري لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن تعازيه لحكومة وشعب إيران باستشهاد الرئيس آية الله سيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان.

 

وعزى بيدرو كوميساريو أفونسو، الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي، وهو سفير وممثل موزمبيق لدى الأمم المتحدة، في اجتماع مجلس الأمن الدولي، بكارثة استشهاد  رئيس الجمهورية ووزير خارجية إيران ومرافقيهما في حادث تحطم الطائرة المروحية.

 

وقال في جلسة مجلس الأمن حول الأمن والسلام الدوليين: “أريد أن أبدأ كلمتي بتقديم خالص التعازي لشعب وحكومة إيران في هذه المأساة المتمثلة في حادثة الوفاة المفاجئة للرئيس سيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أميرعبد اللهيان وعدد من كبار المسؤولين في إيران”.

 

ووقف أعضاء مجلس الأمن الدولي دقيقة صمت في بداية اجتماعهم يوم الاثنين بالتوقيت المحلي تكريما لاستشهاد رئيس الجمهورية آية الله سيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ومرافقيهما.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة