موحدي كرماني رئيساً لمجلس خبراء القيادة في إيران

مجلس خبراء القيادة ينتخب في دورته السادسة الشيخ موحدي كرماني رئيساً له وسط غياب العضوين الشهيدين الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وإمام جمعة تبريز محمد علي آل هاشم.

2024-05-21

انتخب مجلس خبراء القيادة في إيران، اليوم الثلاثاء، الشيخ موحدي كرماني، رئيساً له في دروته السادسة بأغلبية 55 صوتاً.

وبحسب النظام الداخلي لمجلس الخبراء القيادة، فإن كرماني سيتولى رئاسة هذا المجلس لمدة عامين.

 

وافتُتحت الدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة الإيراني، اليوم الثلاثاء، بعد يومين على استشهاد عضوي المجلس الرئيس الإيراني الشهيد إبراهيم رئيسي، وإمام جمعة تبريز الشهيد محمد علي آل هاشم، بالإضافة إلى وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهم،  من جراء حادثة تحطم طائرة كانت تقلّهم في أجواء أذربيجان الشرقية.

 

وأقيمت مراسم افتتاح الدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة، صباح اليوم، بحضور رؤساء السلطات وشخصيات حكومية وعسكرية.

وبدأت بقراءة رسالة قائد الثورة  والجمهورية الاسلامية في ايران آية الله السيد علي الخامنئي ، أكّد فيها أنّ “مجلس خبراء القيادة هو مظهر الديمقراطية الإسلامية”.

 

وأضاف السيد الخامنئي أنّ “اختيار القائد وفق المعايير الإسلامية هو مهمة هذا المجلس”، وأنّ “اختيار الشعب والمعايير الإسلامية هما أهم مؤشر على الجمهورية الإسلامية”.

 

ويذكر أن عدد أعضاء مجلس خبراء القيادة في دورته السادسة المنتخبة لمدة ثمانية سنوات هو 88 عضواً، ومع استشهاد العضوين رئيسي وآل هاشم، فإن الأعضاء الفعليين للمجلس أصبح 86 عضواً، وتغيّب اليوم عن الجلسة آية الله علم الهدى لحضوره في مراسم وداع الشهيد الرئيس ورفاقه في تبريز.

 

والجدير ذكره، أنّ الشهيد رئيسي ممثلاً عن خراسان الجنوبية، والشهيد آل هاشم ممثلاً عن أذربيجان الشرقية، كانا قد حصلا على أغلبية الأصوات في الدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة.

 

مجلس خبراء القيادة: تاريخه ومهامه

 

بعد رحيل الإمام الخميني(قده) ، أوكّلت مهمة تعيين القائد إلى الخبراء المنتخبين من الشعب. ومنذ ذلك الحين يترأس منصب قائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران آية الله السيد علي الخامنئي(دام ظله).

 

تشكّل المجلس بدايةً من 70 عضواً، وفي دورة الانتخابات الأولى التي تمت في العام 1982 ارتفع خلالها عدد أعضاءه إلى 83 عضواً نسبة لزيادة عدد السكان في إيران، ليصل فيما بعد إلى 88 عضواً من الحاصلين على درجة الاجتهاد الديني.

 

مهام مجلس خبراء القيادة

 

يتحدث الفصل الثامن من الدستور الإيراني، بالتفصيل عن مهام المجلس وتتلخص بـ:

  • انتخاب القائد الذي تناط به مسؤولية الإشراف على السياسة العامة في إيران، وإعلان الحرب والسلام والنفير العام، وهو القائد العام للقوات المسلحة.
  • يحق للمجلس إقالة القائد إذا ثبت عجزه عن أداء واجباته أو فقد مؤهلاً من مؤهلات اختياره التي نصّت عليها المادة 110 من الفصل الثامن، وتعيين آخر بحال وفاته.أما عملية انتخاب مجلس الخبراء فيتم من خلال قيام كل محافظة من محافظات إيران باختيار ممثل لها في المجلس، فإذا زاد عدد سكانها عن المليون يحق لها انتخاب ممثل إضافي عن كل 500 ألف شخص. ويتم الانتخاب عبر اقتراع شعبي مباشر. وتبلغ ولاية مجلس الخبراء 8 سنوات.لكن قبل التصويت الشعبي، يتم التصويت على أهلية المرشحين لعضوية المجلس، من قبل مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضواً.

 

أ.ش

المصدر: العهد

الاخبار ذات الصلة