“جنودنا مرهقون.. نبحث عن مساعدة”.. ضباط إسرائيليون يسعون لتجنيد مقاتلين عبر فيسبوك

قادة عسكريون إسرائيليون ينشرون على "فيسبوك" أنّهم يبحثون عن "مقاتلين حاصلين على تدريب معين".

2024-05-24

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ قادة عسكريون يبحثون عن أشخاص عن طريق منصات التواصل الاجتماعي لتجندهم كمقاتلين في “جيش” الاحتلال.

 

وتحدثت قناة “i24news” الإسرائيلية عبر موقعها، عن منشور ظهر الخميس في مجموعات مخصصة على الفيسبوك، أعلن فيه قادة عسكريون أنّهم يبحثون عن “مقاتلين حاصلين على تدريب معين”.

 

وجاء في المنشور الذي أشارت له “i24news”: “نداء للمجتمع، نبحث عن مقاتلين وأفراداً مسلحين يدركون حجم الساعة والتحديات؟ تحدثوا معنا”.

 

كما تضمن المنشور أيضاً أنّ “الوقت الذي تقضيه المهمة قاد إلى إنشاء فرقة محترفة تتمتع بالكثير من الخبرة والتماسك العالي، أجواء جدية، ونهج واهتمام واقعي لكل مهمة، تمثل فرقتنا المجتمع الإسرائيلي بأكمله ويحدث في داخلها ترابطات خاصة”.

 

 

“جنودنا مرهقون.. نبحث عن مساعدة”

 

وتواصلت “i24news” مع قائد القسم الذي نشر المنشور، وعلّق على الموضوع قائلاً: “هناك جنود مرهقون، ونحن نبحث عن أشخاص نشطين، نحن ببساطة نبحث عبر الإنترنت عن الأشخاص الذين يريدون المساعدة”.

 

وتابع: “الجيش الإسرائيلي يقضي الكثير من الوقت في القتال، ونريد إجراء عمليات تبديل بين الجنود المقاتلين، حتى نتقاسم العبء بشكلٍ جيد بين الجميع”.

 

يأتي ذلك، بالتزامن مع استمرار المقاومة الفلسطينية بتكبيد “جيش” الاحتلال خسائر فادحة، وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، الخميس، أنّ المستشفيات سجلت ارتفاعاً كبيراً في عدد جرحى جنود الاحتلال مع تزايد النشاط في قطاع غزّة.

 

فيما أقرّ “جيش” الاحتلال بمقتل 634 ضابطاً وجندياً منذ بداية الحرب على قطاع غزّة وإصابة أكثر 3573 آخرين بينهم حالات خطيرة.

 

هذا وكشف الإعلام الإسرائيلي أن ضباط وجنود وحتى مجندات في “الجيش” الإسرائيلي يرفضون العودة إلى المعركة، ويحاولن التهرب من خلال إدعائهم معاناة حالات صحية.

 

أ.ش

المصدر: الميادين

الاخبار ذات الصلة