في إطار ردود الفعل الدولية

زعماء دوليون يواسون ايران باستشهاد آية الله رئيسي و يشيدون بانجازاته

الوفاق: الرئيس الصيني: السيد رئيسي لعب دورًا مهمًا في ضمان أمن وثبات إيران ودفع عجلة تنميتها وازدهارها، كما عمل على تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وإيران

2024-05-24

اثار استشهاد السيد إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والسيد حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين، موجة عارمة من الحزن والتعاطف العالمي. تقدم قادة العالم بتعازيهم، معبرين عن تضامنهم مع الجمهورية الإسلامية، ووصفوا الفقيد رئيسي بأنه كان نموذجًا للإنسانية والعظمة، ورجل دولة مخضرم أفنى حياته في خدمة بلاده.

 

وقد أشاد زعماء من دول مثل الصين، کازاخستان، ماليزيا، ونيجيريا و غيرها بالشهيد باعتباره صديقًا مخلصًا للعديد من الدول، وسياسيًا محترمًا تمتع بتقدير كبير من شعبه وتأثير ايجابي على الساحة الدولية.

 

 

الرئيس الصيني: فقد الشعب الصيني صديقًا جيدًا

 

ذكرت وكالة أنباء الصين الرسمية أن شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين عزى في مذكرة استشهاد السيد إبراهيم رئيسي ومرافقيه.

 

وقال: تلقيت خبر “وفاة” السيد إبراهيم رئيسي في حادث تحطم طائرة هليكوبتر بصدمة، وأعرب باسم حكومة وشعب الصين عن خالص تعازينا للحكومة والشعب الإيراني ومواساتي الصادقة لأسرة السيد رئيسي والحكومة والشعب الإيراني.

 

بعد تعيين السيد رئيسي رئيسًا لجمهورية إيران، لعب دورًا مهمًا في ضمان أمن وثبات إيران ودفع عجلة تنميتها وازدهارها، كما عمل على تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وإيران.

 

إن “وفاته” خسارة كبيرة للشعب الإيراني، وقد فقد الشعب الصيني أيضًا صديقًا جيدًا، وهي محزنة بالنسبة لي شخصيًا. تحرص حكومة وشعب الصين على الصداقة الطويلة الأمد مع إيران، وأعتقد أنه بجهودنا المشتركة ستستمر الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين في التعزيز والتطور باستمرار.

 

 

رئيس الوزراء الماليزي: ماليزيا حزينة على هذه المصيبة

 

تأثرت وحزنت كثيرا عند تلقي تقارير عن حادث جوي لرئيس جمهورية إيران و رفاقه بمن فيهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان. لقد التقيت بالرئيس الراحل رئيسي العام الماضي في نيويورك بأمريكا وناقشنا مختلف القضايا التي تهم البلدين.

 

وكان يؤكد بنظرة واسعة وحازمة على تعزيز مكانة بلده وشعبه ويمتلك قدرات كبيرة في الحفاظ على إيران بصفتها دولة وحضارة قوية.لقد كان لي شرف العمل مع السيد رئيسي وأعزي هذه الفاجعة المحزنة. حادثة تركت آثارا عميقة خاصة في النضال من أجل الدفاع عن الفلسطينيين. ماليزيا حزينة على هذه المصيبة وتدرك المصاب الذي حل بصديقتها إيران. ندعو للتضامن مع أمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد رحمته الرئيس الراحل. إن شاء الله يمنحه منازل خاصة في جواره.

 

 

الرئيس البيلاروسي: سيبقى اسم رئيس جمهورية إيران في التاريخ

 

قال ألكسندر لوكاشنكو رئيس جمهورية بيلاروسيا في تعزيته لشعب إيران وأسر الضحايا إن اسم إبراهيم رئيسي رئيس جمهورية إيران سيبقى في التاريخ باعتباره شخصية حكيمة كرست حياتها لخدمة شعب إيران.

 

 

رسالة تعزية من رئيس جمهورية فرنسا لشعب إيران

 

نقلت وكالة فرانس برس من باريس عن وزارة الخارجية الفرنسية أنها أعلنت “إثر “وفاة” الدكتور إبراهيم رئيسي، تعزي فرنسا الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

 

وأضافت وزارة الخارجية الفرنسية بعد ساعات قليلة من تأكيد خبر “وفاة” رئيس الجمهورية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية “تعزي فرنسا أيضًا عائلات ضحايا هذا الحادث”.

 

 

الرئيس الكازاخستاني: السيد رئيسي كان رجل دولة بارزًا

 

أعرب قاسم جومارت توكاييف في رسالة عن تعازيه بـاستشهاد آية الله السيد إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفريقه المرافق في حادث تحطم المروحية، نيابة عن حكومة وشعب كازاخستان، إلى سماحة آية الله السيد علي خامنئي، القائد الأعلى للثورة الإسلامية، ومحمد مخبر نائب رئيس الجمهورية، وجميع الشعب الإيراني.

 

وأشار في رسالته إلى أنه تلقى بحزن عميق خبر “وفاة” إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورفاقه الأوفياء، مؤكدًا أن السيد رئيسي كان رجل دولة بارزًا كرس حياته لخدمة مصالح إيران وتحسين رفاهية شعبه والحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

 

وأكد توكاييف أن مبادراته وإنجازاته حظيت بتقدير كبير من المجتمع الدولي. وأشار المسؤول الكازاخستاني الرفيع إلى أن آية الله السيد إبراهيم رئيسي سيذكر دائمًا في بلادنا باعتباره رئيسًا مسؤولاً، وسياسيًا معتبرًا على المستوى الدولي، وشخصية فاعلة في توسيع التعاون الثنائي.

 

 

نيجيريا: كان الرئيس الراحل رئيسي قائدًا ملتزمًا بتنمية إيران

 

ذكرت وكالة شينخوا أن بولا تينوبو رئيس جمهورية نيجيريا عزى باستشهاد السيد إبراهيم رئيسي و رفاقه حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

وقال أجوري نج لالي مساعد تينوبو في بيان “كان الرئيس الراحل رئيسي قائدًا ملتزمًا بتنمية إيران”.

 

وأضاف البيان أن رئيس نيجيريا أعرب عن حزنه الشديد لهذه الفاجعة المؤلمة ويعزي عوائل الفقداء وشعب إيران.

 

 

حلف الناتو

 

ذكرت وكالة فرانس برس من بروكسل أنه بعد استشهاد الدكتور إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية في حادث طائرة هليكوبتر، عزت منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” هذه الخسارة لشعب إيران.

 

وكتبت فرح دخل الله المتحدث باسم الناتو على شبكة (X) الاجتماعية “نعزي خسارة رئيس الجمهورية رئيسي ووزير الخارجية أمير عبداللهيان والأشخاص الآخرين الذين توفوا في حادث الطائرة الهليكوبتر”.

 

 

*الرئيس الكيني: كان الرئيس رئيسي قائدًا شجاعًا

 

أرسل “ويليام روتو” رئيس جمهورية كينيا رسالة عزاء، نعى فيها استشهاد آية الله رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومرافقيه في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في شمال غرب إيران، و جاء في رسالته “في ضوء نشر الخبر المحزن بـ”وفاة” السيد إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والسيد حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية، وبعثتهما المرافقة من كبار المسؤولين في البلاد في حادث تحطم طائرة هليكوبتر، أعرب عن خالص تعازيي وتضامني مع الشعب الإيراني في هذه المرحلة الصعبة.

 

كان الرئيس رئيسي قائدًا شجاعًا و رجل دولة متفانيًا له سجل طويل وبارز في الخدمة العامة. لقد كان قائدًا حازمًا وثابتًا ملتزمًا بالأهداف التي كان يؤمن بها، ويسعى لتعزيز مكانة إيران على الساحة الدولية.

 

تربط كينيا والجمهورية الإسلامية الإيرانية علاقات وثيقة، حيث اختار السيد إبراهيم رئيسي كينيا كوجهته الأولى في أول زيارة له إلى القارة الأفريقية بصفته رئيسًا. فيما نعزي الأمة الإيرانية، نسأل الله أن يمن عليها بالرحمة والراحة”.

 

 

عمران خان: السيد رئيسي لعب دورا ريادياً في دعم قضية فلسطين

 

كما عزى عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني السابق الجمهورية الإسلامية في ايران قيادة و شعبا باستشهاد السيد رئيسي و مرافقيه ،في رسالة جاء فيها: “إنني أتقدم بخالص التعازي للشعب والحكومة الباكستانية بـ”وفاة” آية الله رئيسي ووزير الخارجية الإيراني في حادث سقوط الطائرة المروحية. لقد لعب آية الله السيد إبراهيم رئيسي دورًا رياديًا في دعم قضية فلسطين”.

 

 

بنغلادش

 

كتب محمد حسن محمود وزير خارجية بنغلاديش على موقع إكس (تويتر سابقًا) اليوم الاثنين رسالة تعزية قال فيها: “نتقدم بخالص العزاء لوفاة الدكتور السيد إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية الإيراني في حادث سقوط الطائرة المروحية”. وأضاف وزير الخارجية البنغالي: “نقدم أحر التعازي لأسر الضحايا وللشعب الإيراني الشقيق في هذا الوقت العصيب”.

 

 

سلوفاكيا

 

نشرت وزارة الخارجية السلوفاكية رسالة على إكس (تويتر سابقًا) اليوم الاثنين تعزي فيها باستشهاد السيد إبراهيم رئيسي، قائلة: “يتقدم جوراج بلانار وزير خارجية سلوفاكيا بأحر التعازي لشعب إيران في “وفاة” إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية وغيرهم من المسؤولين”. وتابعت: “لقد كرسوا حياتهم لخدمة بلدهم وتعزيز العلاقات الدبلوماسية. خالص تعازينا لعائلاتهم”.

 

 

كوريا الجنوبية

 

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان: “تعرب حكومة كوريا الجنوبية عن أعمق التعازي والمواساة للعائلات المفجوعة وللشعب الإيراني على فقدان رئيس الجمهورية ومرافقيه في حادث سقوط الطائرة المروحية”.

 

 

سويسرا

 

كتب إيغنازيو كاسيس وزير خارجية سويسرا على إكس: “إنني أتقدم بالتعازي لعائلات الضحايا والمواطنين الإيرانيين المتأثرين جراء حادث الطائرة المروحية الذي أودى بحياة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي ونظيري وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان وطاقمهم المرافق”.

 

 

الرئيس الأفغاني السابق

 

عزى رئيس جمهورية أفغانستان السابق استشهاد الرئيس رئيسي والوفد المرافق له. وأعلن حامد كرزاي الرئيس السابق لأفغانستان في رسالة أنه بقلق وحزن شديدين علم بأن السيد الدكتور سيد إبراهيم رئيسي رئيس جمهورية إيران الإسلامية؛ والدكتور حسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية ومرافقيهم استشهدوا جراء حادث سقوط الطائرة الهليكوبتر التي كانت تقلهم. وأضاف: أعرب بخالص التعازي والأسى العميق عن هذه الخسارة الكبيرة لشعب وحكومة جمهورية إيران الإسلامية، وآمل أن يتخطى البلد الشقيق إيران هذه المرحلة الصعبة بالصبر.

 

وتابع كرزاي: أدعو للشهداء الفردوس الأعلى، وللشعب والحكومة الإيرانيين السلامة والنجاح، ولعوائل المفجوعين الصبر والسلوان.

 

 

صربيا: لقد فقدت صربيا صديقًا ثابتًا وشريكًا مهمًا

 

عزى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الصربي في رسالة استشهاد رئيس الجمهورية ووزير الخارجية والوفد المرافق بصورة مأساوية. وقال إيفيتسا داتشيتش في هذه الرسالة: لقد فقدت صربيا صديقًا ثابتًا وشريكًا مهمًا كنا نعمل معه بصدق وإخلاص لصالح شعبينا. وأضاف أنه تشرف بحضور حفل تنصيب إبراهيم رئيسي رئيسًا للجمهورية كمبعوث خاص عن “ألكسندر فوتشيتش” رئيس جمهورية صربيا. وقال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الصربي إن فقدان الرئيس رئيسي وأعضاء وفده الرفيع المستوى خسارة كبيرة لإيران وشعبها وقيادتها، وإنه يعرب عن أعمق تعازيه في هذا الصدد.

 

 

وزير خارجية البوسنة والهرسك

 

بعث وزير خارجية البوسنة والهرسك برسالتين منفصلتين إلى قائم مقام وزارة الخارجية ونائب رئيس الجمهورية عزى فيهما باستشهاد آية الله رئيسي رئيس الجمهورية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية والوفد المرافق.

 

وقال إلميدين كوناكوفيتش وزير خارجية البوسنة والهرسك في الرسالتين المنفصلتين إنه يعزي استشهاد آية الله رئيسي رئيس جمهورية بلادنا وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية والوفد المرافق إلى الدكتور محمد مخبر نائب رئيس الجمهورية والدكتور علي باقري قائم مقام وزارة الخارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

وجاء في نص الرسالة الموجهة إلى نائب رئيس الجمهورية ما يلي: “إن وفاة الدكتور رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وزميلي الدكتور أمير عبداللهيان والمرافقين لهما في حادثة تحطم الطائرة الهليكوبتر كان صادماً ومحزناً للغاية. أتقدم باسم وزارة الخارجية البوسنية والهرسكية ونيابة عن نفسي بأصدق التعازي لكم ولشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية. مع أعمق التعاطف مع العائلات الفاقدة، نتمنى لكم الصبر في هذه الأيام الحزينة من العزاء.إنا لله وإنا إليه راجعون اعتبرونا شركاء لكم في حزنكم”.

 

 

الإتحاد الأفريقي

 

ذكرت وكالة شينخوا أن الاتحاد الأفريقي عزى باستشهاد السيد إبراهيم رئيسي رئيس جمهورية إيران وعددًا من كبار المسؤولين الإيرانيين، حيث أعرب موسى محمد فكي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي في بيان عن صدمته وحزنه الشديدين حيال “وفاة” الرئيس رئيسي ووزير الخارجية والمرافقين لهما.

 

وجاء في بيان الاتحاد الأفريقي “يسر رئيس الاتحاد الأفريقي أن يُعرب في هذه الأوقات الحزينة عن أصدق التعازي وأعمق المواساة وتضامن الاتحاد الأفريقي مع العائلات الفاقدة، وآية الله السيد علي الخامنئي قائد الثورة، وحكومة وشعب إيران”.

 

 

رئيس مجلس رئاسة جمهورية البوسنة والهرسك السابق

 

عزى رئيس مجلس رئاسة جمهورية البوسنة والهرسك السابق ورئيس حزب العمل الديمقراطي استشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية و الوفد المرافق له. وبعث باقر عزت بغوفيتش رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك السابق ورئيس حزب العمل الديمقراطي وابن رئيس جمهورية البوسنة والهرسك الراحل برسالة إلى محمد مخبر نائب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عزى فيها استشهاد السيد إبراهيم رئيسي رئيس جمهورية إيران وحسين أمير عبداللهيان والوفد المرافق.

 

وجاء في الرسالة: تلقيت بألم شديد خبر استشهاد إبراهيم رئيسي الرئيس المحترم للجمهورية الإسلامية الإيرانية وحسين أمير عبداللهيان وزير الخارجة والوفد المرافق لهما. في هذه اللحظات الصعبة، تحضرني وتساندني أفكاري ودعواتي لعائلات الضحايا. أعرب لكم بامتنان عن صداقة بلدينا وشعبينا المتينة عن خالص تعازيي لكم ولعائلات الفقيدين ولشعب إيران الشقيق، وأسأل الله العزيز أن يتغمدهم برحمته ويسكن الفقيدين فسيح جناته ويمن على عائلاتهم بالصبر على فقد الأعزاء.

 

 

أ.ش

 

 

 

المصدر: الوفاق

الاخبار ذات الصلة