شالبافيان خلال اجتماع رؤساء السياحة للدول الأعضاء في "شنغهاي":

 الرئيس الشهيد آية الله رئيسي عزز التعاون والسلام الدوليين

انعقد في كازاخستان صباح الجمعة 24 مايو اجتماع رؤساء سياحة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، ووقف الأعضاء إجلالاً لروح الشهيد آية الله سيد إبراهيم رئيسي ورفاقه دقيقة صمت.

2024-05-25

في إشارة إلى اهتمام الشهيد آية الله رئيسي بمسألة تعزيز التعاون الدولي والإقليمي، قدم معاون رئيس السياحة في البلاد أربعة مقترحات من أجل تمهيد الطريق لتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.

 

فقد انعقد في كازاخستان صباح الجمعة 25 مايو اجتماع رؤساء سياحة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، ووقف الأعضاء إجلالاً لروح الشهيد آية الله سيد إبراهيم رئيسي ورفاقه دقيقة صمت.

 

وشكر معاون رئيس السياحة الإيراني علي أصغر شالبافيان، ، على المشاركة في المؤتمر عن طريق الفضاء الاجتماعي مخاطباً وزير السياحة والرياضة في جمهورية كازاخستان يرماك مارجيكباييف، والأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، وأعضاء وممثلي منظمة الأعضاء، تشانغ مينغ من الضروري ان اشكر الحكومات الأعضاء الذين تعاطفوا مع الحكومة والشعب الايراني.

 

وأشار إلى أن الرئيس الإيراني الشهيد والمجاهد آية الله رئيسي أولى اهتماما خاصا بتعزيز التعاون الدولي والإقليمي، بما في ذلك منظمة شنغهاي للتعاون، معتبرا أهمية السلام والصداقة في العالم أجمع وفي المنطقة وبين الدول الأعضاء.

 

وقال شالبافيان إن إحدى مبادراته لتنمية السياحة والتواصل بين الدول هي إلغاء التأشيرات، وأضاف: حالياً، يستطيع أكثر من نصف سكان العالم السفر إلى إيران دون الحصول على تأشيرة. يمكن أن يوفر لنا هذا الاجتماع فرصة ذهبية لإظهار الإمكانات العالية للسياحة في منظمة الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.

 

 

دور السياحة في الحفاظ على التراث المشترك للإنسانية

 

وتابع شالبافيان: السياحة تلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على التراث المشترك للإنسانية وإحياء التاريخ.

 

لدينا اكثر من 27 اثراً مسجلاً في التراث العالمي لليونسكو، والتنوع العالي للهندسة المعمارية الإيرانية المتجذرة في التقاليد والخبرات المتنوعة لسكان هذه المنطقة، والحرف اليدوية الأصيلة لإيران التي حازت على 398 ختم أصالة، وحوالي 5 مدن بعنوان “شبكة المدن الإبداعية للصناعات اليدوية”، مطبخ إيراني فريد، وظروف مناخية متنوعة من المناطق الجبلية إلى الينابيع الساخنة، وأطباء خبراء ومحترفون، وقائمة طويلة من إمكانات السياحة الطبيعية بما في ذلك المنتجعات وينابيع المياه المعدنية، والمدينة المضيافة والمريحة. يعتبر شعب إيران الطيب قدرة فريدة نادراً ما توجد في مكان آخر ويمكن تجربتها في أي مكان آخر.

 

 

إلغاء التأشيرات الإيرانية لـ 64% من أعضاء منظمة شنغهاي

 

وأضاف شالبافيان، خلال عرض مقترحات لتمهيد الطريق وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء: أولا، إلغاء التأشيرات بين الدول الأعضاء يمكن أن يمهد الطريق أمام السياح القادمين إلى المنطقة وزيادة إحصاءات السفر وعرضنا الخاص هو منح تأشيرات جماعية للدول الأعضاء.

 

وقال شالبافيان: حاليا، ألغت إيران تأشيرات الدخول لـ 64% من أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون. كما أن 37% من السياح القادمين إلى إيران هم من دول منظمة شنغهاي للتعاون.

 

ثانياً، عرض الفهرس المتغير لعمل بيانات التسويق السياحي، بالإضافة إلى تبادل أفضل الممارسات وإنشاء قسم للسياحة على موقع منظمة شانغهاي للتعاون يمكن أن يوفر منصة للأعضاء لمشاركة أحدث النتائج والإنجازات.

 

 

إنشاء شبكة لمنظمي الرحلات السياحية في دول منظمة شنغهاي للتعاون

 

وتابع شالبافيان: ثالثاً إنشاء شبكة لمنظمي الرحلات السياحية في منطقة دول منظمة شنغهاي للتعاون يمكن أن يحسن مستوى التعاون ويساعد الأعضاء في إدارة إرسال السياح إلى الدول الأعضاء الأخرى وإنشاء وجهات سياحية مشتركة في هذه الدول.

 

 

طريق الحرير تراث غير مادي لخلق السلام والوحدة وتحسين المواطنة الإقليمية

 

واقترح شالبافيان العمل على طريق الحرير، الذي يتمتع بإمكانيات كبيرة للمشاريع المشتركة بين الدول الأعضاء، كاقتراح رابع وأضاف: لقد أتت إلينا هذه الأصول غير الملموسة منذ العصور القديمة ولديها القدرة على تحقيق الوحدة والسلام والتنمية المستدامة في العالم. الأمة تحمل الإنسانية في الحاضر والمستقبل.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة