قاليباف: الإمام الخمیني (ره) لم يسمح بشطب قضية فلسطين من جدول أعمال الشعب الإيراني

قال رئيس مجلس الشوری الإسلامي" محمد باقر قالیباف" :لم يسمح الإمام الخمیني (رضي الله عنه) بشطب قضية فلسطين من جدول أعمال الشعب الإيراني منذ بدء النهضة الإسلامية في إيران حتى انتصار الثورة الإسلامية.

2024-06-01

وقال محمد باقر قاليباف في كلمته أمام ” اللقاء الدولي حول غزة المظلومة والمقاومة” بشأن مقاومة الشعب الفلسطيني: أعرب عن ارتياحي لحضوري بينكم، أيها المعنيون بتحرير شعب فلسطين المقاوم من عدوان الکیان الصهيوني وأنتهز الفرصة وأرحب بحضوركم في إيران الإسلامية.

 

وقال قالیباف : أوصل رجل إلهي من قم هذا الصوت إلى آذاننا واستطرد قائلا: إن الإمام كان یعتبر أن حل المشاكل یکمن في القضاء على الکیان الصهيوني في أيام كان العالم وحتى العالم الإسلامي يريد القبول بهذا الكيان غير الشرعي ونسيان فلسطين .

وشدد بالقول : الإمام الخميني (ره) رأى أن وحدة الأمة الإسلامية والاهتمام العالمي ضروري لحل قضية فلسطين ولم يسمح بشطب قضية فلسطين من جدول أعمال الشعب الإيراني منذ بدء النهضة الإسلامية في إيران حتى انتصار الثورة الإسلامية.

وقال قالیباف : أوصل رجل إلهي من قم هذا الصوت إلى آذاننا واستطرد قائلا: إن الإمام یعتبر أن حل المشاكل یکمن في القضاء على الکیان الصهيوني في أيام كان العالم وحتى العالم الإسلامي يريد القبول بهذا الكيان غير الشرعي ونسيان فلسطين .

وشدد بالقول : الإمام الخميني (ره) رأى أن وحدة الأمة الإسلامية والاهتمام العالمي ضروري لحل قضية فلسطين ولم يسمح شطب قضية فلسطين من جدول أعمال الشعب الإيراني منذ بدء النهضة الإسلامية في إيران حتى انتصار الثورة الإسلامية.

 

وقال رئيس مجلس الشوری الإسلامي: اليوم، استيقظ ضمير أحرار العالم على ما يحدث لفلسطين، ونشهد تواجداً شعبياً واسع النطاق في المدن الأوروبية والأمريكية لدعم الشعب المقاوم في غزة ورفح، کما یعتزم بعض الحلفاء السابقين للکیان الصهيوني، الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة وتدين محكمة لاهاي الدولية بوضوح إسرائيل الغاصبة وتحولت جامعات أوروبا وأمريكا إلى قاعات دراسية للتحرر والحرية رغم القمع الذي يمارسه الموالون للکیان الإسرائيلي غير الشرعي.
وأضاف في هذه الأیام، العالم يسمع صوت فلسطين.

 

أ.ش