حاخامات يهود: تباينات صارخة بين المعتقدات الدينية لليهود وأداء الكيان الصهيوني

استند ارش ابائي الباحث وعضو جمعية اليهود في ايران الى كلام الامام الخميني (رض) حول الفصل بين اليهودية والصهيونية قائلا ان المشاركة الكثيفة لليهود الايرانيين في المناسبات المناهضة للصهيونية مؤشر على عمق معارضة الديانة اليهودية للظلم والجور.

2024-06-07

التقى حاخامات يهود أمريكيون وممثلو الطائفة اليهودية في ايران، رئيس مركز حوار الأديان التابع لمؤسسة الثقافة والاعلام الاسلاامي علي اكبر ضيائي. وتخلل اللقاء التنديد بالجرائم والابادة الجماعية التي ترتكتب في فلسطين واعلنوا ان ثمة تباينات صارخة بين المعتقدات الدينية لليهود واداء الكيان الصهيوني.

 

واشار ضيائي الى الاحتجاجات والحركات الطلابية في دعم الفلسطينيين في امريكا وشدد على اهمية دور هذه الحركات وآثارها الدولية في دعم حقوق الشعب الفلسطيني المسلم.

 

واشارت هايدة رستم ابادي رئيسة مجموعة المسيحية الكاثوليكية واليهودية الى الانشطة المختلفة في مجال اليهودية للمركز الدولي لحوار الاديان ودعت الى التخطيط لاجراء حوارات ممنهجة بين المجتمع اليهودي الامريكي في المستقبل المنظور.

 

كما قدم رشيد بيغي رئيس مجموعة المسيحية الارثوذكسية والبروتستانتية شرحا في هذا الخصوص.

 

وتحدث في اللقاء يسرائيل ديفيد ويس، المتحدث باسم “الاتحاد الدولي لليهود ضد الصهيونية” فاكد وجود تباينات واضحة بين معتقدات اليهود الدينية واداء الكيان الصهيوني.

 

واشاد بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقرار حقوق المسلمين الفلسطينيين وتنوير الراي العام العالمي حول الطبيعة الحقيقية للصهاينة واكد ان جميع اليهود الموحدين يشاطرون المسلمين الفلسطينيين احزانهم وآلامهم.

 

كما اشار الحاخام يونيس حمامي لاله زار زعيم اليهود في ايران في اللقاء الى كلام الحاخام يسرائيل ديفيد ويس وقال: في الديانة اليهودية، لان انسان يتبجح على انسان اخر وان الطائفة اليهودية في ايران تشكل مثالا بارزا على التعاضد والتناغم بين اتباع الديانتين الكبريين.

 

كما استند ارش ابائي الباحث وعضو جمعية اليهود في ايران الى كلام الامام الخميني (رض) حول الفصل بين اليهودية والصهيونية قائلا ان المشاركة الكثيفة لليهود الايرانيين في المناسبات المناهضة للصهيونية مؤشر على عمق معارضة الديانة اليهودية للظلم والجور.