سريع: استهدفنا سفناً متجهة إلى ميناء حيفا المحتلة

عمليتان مشتركتان بين اليمن والعراق في المياه الإقليمية

أكّد قائد حركة أنصار الله اليمنية، السيد عبد الملك الحوثي، أنّه مهما كانت مؤامرات الأعداء فإنّ اليمن سيتصدى لها، مشدّداً على أنّ لدى اليمن "كثيراً من الخيارات، ويمتلك أوراقاً ضاغطة على الأعداء".

2024-06-08

وأشار السيد الحوثي، في كلمةٍ، إلى أنّ العالم يُشاهد مستوى الهزة الكبيرة والهزيمة الفعلية للعدو، والفشل الذريع الذي يعترف به قادته وإعلامه.

 

وأضاف أنّ “الهزيمة خلال النكسة كان لها أثرها السلبي في ترسيخ الشعور بالهزيمة الذي لم يكسره إلا المقاومة”، مضيفاً أنّه “إذا قارنا ما حدث في النكسة وما جرى على مدى 8 أشهر في قطاع غزّة، فسنرى أن العدو لم يستطع تحقيق أيّ انتصار فعلي في غزة”.

 

وقال السيد الحوثي إنّ كيان الاحتلال يستمر في عدوان الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في غزة لليوم الـ244، ويواصل استهداف القدس عبر الاستيطان.

 

وأشار إلى أنّ المجاهدين في محاور القتال في غزة مستمرون في صمودهم وتصديهم للعدو بثبات، وأنّ عمليات المقاومة في غزّة مستمرة ونوعية وناجحة، وتكبد العدو الإسرائيلي خسائر في كل المستويات.

 

*عمليات اليمن والعراق وحزب الله.. تطور في مسار التصعيد

 

وشدّد قائد أنصار الله على أنّ الموقف بشأن نصرة غزة مبدئي، وأنّ العمليات لها أثرها الاقتصادي الواضح في العدو الصهيوني، كما في أميركا وبريطانيا.

 

وأعلن السيد الحوثي أنّ القوات المسلحة اليمنية دشّنت، فجر الخميس، العمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق، عبر تنفيذ عملية مهمة في اتجاه ميناء حيفا، موجهاً التحية إلى المقاومة العراقية.

 

وفي السياق نفسه، أكّد أنّ مسار العمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق سيكون مهماً واستراتيجياً وتصاعدياً.

 

وشدّد السيد الحوثي على أنّ ما سيترتب عن العمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق هو مسار تطور، وسنقابل التصعيد بالتصعيد، بكل ثقة وثبات، وأنّه سيكون للعمليات المشتركة تأثيرها الكبير على الأعداء في إطار المرحلة الرابعة من التصعيد.

 

وتطرق إلى العمليات التي ينفذها حزب الله في الجبهة الشمالية مع فلسطين المحتلة، قائلاً إنّ نحو 50 موقعاً اشتعلت في فلسطين المحتلة، ومشيراً إلى ما قاله زعيم المعارضة في “إسرائيل”، يائير لابيد، ومفاده أنّ الشمال يشتعل ويحترق معه الردع، مؤكّداً أنّ هذا اعتراف بفعالية عمليات حزب الله.

 

وأعلن قائد أنصار الله، في كلمته، حصيلة العمليات التي نفّذتها القوات المسلحة اليمنية خلال هذا الأسبوع، وبلغ عددها 11، في البحر الأحمر وبحر العرب، وصولاً إلى المحيط الهندي، وفي اتجاه أم الرشراش، جنوبي فلسطين المحتلة.

 

*حاملة الطائرات الأميركية ستبقى هدفاً من أهدافنا

 

وأكّد قائد أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، أنّ من أهم العمليات استهداف حاملة الطائرات الأميركية، “آيزنهاور”، شمالي البحر الأحمر، بـ7 صواريخ مجنحة و4 مسيّرات، خلال 24 ساعة، لافتاً إلى أنّ الأميركي حاول أن ينكر هذا الاستهداف والتقليل من أهميته، وهذا يعود إلى شعوره بالهزيمة وكسر هيبته.

 

وأشار السيد الحوثي إلى أنّ عملية استهداف “آيزنهاور” كانت ناجحة، وكان لها أثر مهم في هروبها وتغيير مسارها، وأن حركة الطيران فيها توقفت لمدة يومين.

 

وفي هذا السياق، شدّد السيد الحوثي على أنّ “حاملة الطائرات الأميركية ستبقى هدفاً من أهداف قواتنا المسلحة”، وأنّ الضربات المقبلة ستكون أكثر تأثيراً.

 

*استهداف سفناً متجهة إلى ميناء حيفا المحتلة

 

بدوره أعلن المتحدّث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، في بيانٍ، تنفيذ عمليتين عسكريتين مشتركتين مع المقاومة الإسلامية العراقية، مضيفاً أنّه تمّ تنفيذ العمليتين عبر استخدام عددٍ من المُسيّرات، ومؤكّداً دقّة إصابة الأهداف.

 

وقال سريع، إنّ القوات المسلحة، بالاشتراك مع المقاومة الإسلامية العراقية، استهدفتا في العملية الأولى سفينتين كانتا تحملان معدات عسكرية في ميناء حيفا في فلسطين المحتلة.

 

وأضاف سريع أنّ العملية الثانية استهدفت سفينة انتهكت قرار حظر الدخول لميناء حيفا في فلسطين المحتلة.

 

وأكّد المتحدّث، باسم القوات المسلحة اليمنية، أنّ عملية ميناء حيفا المشتركة تأتي رداً على مجازر العدو الصهيوني في منطقة رفح.

 

وفي الوقت ذاته، شدّد سريع على أنّ على العدو الصهيوني توقّع مزيد من العمليات النوعية المشتركة خلال الفترة المقبلة، مؤكّداً استمرار العمليات حتى يتوقف عدوان الاحتلال الإجرامي الوحشي، ويتم رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

 

*تظاهرات حاشدة في صعدة وريمة ومأرب

 

في السياق خرجت الجمعة مسيرات مليونية نصرة للشعب الفلسطيني في أكثر من 21 ساحة في محافظة صعدة اليمنية وريمة ومأرب.

 

ورفع المتظاهرون العلميْن اليمني والفلسطيني، ورايات الحرية والأعلام واللافتات الداعية لمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية.

 

وطالب المحتشدون القوات المسلحة اليمنية بالرد على المجازر الصهيونية وحرب الإبادة على الشعب الفلسطيني وكذلك الرد على العدوان الاقتصادي والعسكري على بلادهم، مستنكرين التصعيد الأمريكي السعودي الإماراتي الاقتصادي ضد بلادهم.

 

كما خرجت، تظاهرات حاشدة في عدّة محافظات في اليمن، الجمعة، نصرةً للشعب الفلسطيني ومقاومته، في ظل العدوان الصهيوني المستمر منذ أكثر من 8 أشهر.

 

وللأسبوع الـ34، جابت المسيرات، تحت شعار “مع غزة.. تطوير القدرات وتصعيد العمليات”، محافظات صعدة ورَيْمَة ومأرب، وعدد من مديريات محافظات عَمْران وإب وتعز وحَجَّة.

 

المصدر: الوفاق/وكالات

الاخبار ذات الصلة