المغرب ينجو بفوز شاق على زامبيا ويحصن صدارة مجموعته

حقق المنتخب المغربي فوزًا ثمينًا (2-1) يوم الجمعة، على ملعب أكادير الكبير، ضمن الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026 في الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك.

2024-06-08

سجل هدفي المنتخب المغربي حكيم زياش (ركلة جزاء)، وإلياس بن صغير في الدقيقتين (6، 67)، فيما سجل هدف زامبيا إدوارد شيلوفيا في الدقيقة (81).

 

ووضع المنتخب المغربي، نفسه على صدارة المجموعة الخامسة بفوزين متتاليين، أمام زامبيا الثانية بـ3 نقاط من 3 مباريات، ثم النيجر وتنزانيا (3 نقاط لكل منهما)، فيما لم يحصد منتخب الكونغو أي نقاط.

 

بدأ الأسود المواجهة بشكل مثالي، ومارسوا ضغطًا خانقًا أربك زامبيا إذ لاحت أول فرصة في الدقيقة الأولى للاعب عطية الله، الذي وصل متأخرًا بالرأس لتمريرة أوناحي.

 

ومرر أوناحي في الدقيقة الثالثة، ويمرر ليوسف النصيري، الذي تعرض لعرقلة من مدافع زامبيا لم يتردد معها الحكم في احتساب ركلة جزاء، سددها بنجاح حكيم زياش.

 

سيطرة المغرب استمرت لـ10 دقائق كاملة أهدر خلالها إبراهيم دياز كرة سهلة، بينما سدد حكيمي وزياش ركلاتهما الحرة عاليًا.

 

في آخر ربع ساعة من الشوط الأول، ظهرت زامبيا ومعها ظهر ياسين بونو لإحباط هجمتين في الدقيقتين 33 و39.

 

أول ربع ساعة من الشوط الثاني جاء امتدادًا لسابقه ليضطر الركراكي لإحداث تغييرين بإخراج زياش والنصيري، والدفع بالمهاجمين أيوب الكعبي، وسفيان رحيمي.

 

وأثمر ذلك عن أول هجمة للعب دياز مرت بمحاذاة مرمى الحارس الزامبي أعقبها مباشرة في الدقيقة (63) هجومًا منظمًا بعد بناء قاده دياز، الذي مرر صوب إسماعيل بن الصغير، وسجل الهدف الثاني للأسود.

 

وفي وقت أحكم المنتخب المغربي قبضته على المباراة، حملت مرتدة لزامبيا، وسجل البديل شيلوفيا هدف تذليل الفارق لزامبيا بعد اختراق دفاع الأسود ليفاجئ بونو بتسديدة زاحفة في الدقيقة 81.

 

باقي الدقائق لم تشهد جديدًا، لتنتهي بانتصار الأسود لصدارة المجموعة من مباراتين فقط.

 

المصدر: الاخبار كووره