61% من الألمان يعارضون العدوان الصهيوني على غزة

غالبية الألمان يعارضون الإجراءات العسكرية "العدوان" الصهيوني على قطاع غزة، نظراً للعدد الكبير من الضحايا والوضع الكارثي للمساعدات التي تصل للسكان في القطاع

2024-06-08

وفقاً لوسائل الإعلام الالمانية تظهر نتائج أحدث استطلاع للرأي أن غالبية الألمان يعارضون الإجراءات العسكرية “العدوان” الصهيوني على قطاع غزة، نظراً للعدد الكبير من الضحايا والوضع الكارثي للمساعدات التي تصل للسكان في القطاع حيث 61% من سكان ألمانيا يعارضون الآن الإجراءات العسكرية في هذه المنطقة المحاصرة.و يُظهر هذا الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة فورسا ، أن 33% فقط يؤيدون العدوان الصهيوني.

 

ولكن في نوفمبر، وفي استطلاع سابق ، كان 62% من المشاركين مؤيدين للعدوان الصهيوني و31% معارضين له. وهذا يعني أن هذا الاتجاه قد انعكس تقريباً في الأشهر الأخيرة.

 

تنتقد منظمات الإغاثة حقيقة أن الناس في قطاع غزة لا يحصلون على ما يكفي من الطعام. وفقاً لتقرير الأمم المتحدة، منذ عدوان الكيان الصهيوني على رفح، انخفضت إمدادات المساعدات بمقدار الثلثين، بحسب منظمة الإغاثة أوكسفام التي نشرت هذا الأمر عبر موقعها الإلكتروني وحذرت من المجاعة في المنطقة.

 

وقد أعلنت المنظمة أن غياب النظام الغذائي المناسب هو أحد الأسباب الرئيسية لسوء التغذية الحاد الذي تم الإبلاغ عنه في قطاع غزة. كما تُسمع تحذيرات من منظمة الإغاثة كاريتاس، وصرح أوليفر مولر، رئيس المنظمة، في 15 مايو في فرايبورغ أنه على الرغم من التحذيرات العاجلة بشأن المجاعة، لم يتم اتخاذ إجراءات كافية لوقف المجاعة في قطاع غزة.