الرئيس السابق لشعبة العمليات في “جيش” الاحتلال: وحدها الصفقة ستعيد الأسرى

الرئيس السابق لشعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، يسرائيل زيف، يؤكد أنّ صفقة استعادة الأسرى يجب أن تكون جزءاً من صفقة شاملة لإنهاء الحرب على غزة.

2024-06-09

نقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية عن الرئيس السابق لشعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، واللواء في الاحتياط الإسرائيلي يسرائيل زيف، تأكيده أنّ “الصفقة وحدها هي التي يمكنها إعادة الأسرى الإسرائيليين”.

 

وقال زيف إنّ الصفقة يجب أن تكون جزءاً من صفقة شاملة لإنهاء الحرب، مشيراً إلى أنّ الصفقة “تصبّ في صالحنا أكثر لأننا نواجه تهديداً وجودياً في الشمال”.

وأمس، أكد محلّل الشؤون العسكرية في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، عاموس هرئل، أنّ عملية استعادة الأسرى الأربعة التي نفّذها “الجيش” الإسرائيلي في مخيم النصيرات، وفّرت ما وصفها بـ”حقنة تشجيع تشتد حاجة الجمهور الإسرائيلي إليها “، مُشيراً إلى أنّه ليس من الواقعي توقّع استعادة بقية الأسرى بذات الطريقة.

 

كما شدّد هرئل على أنّ “إسرائيل ليست قريبة من النصر المطلق”، مُضيفاً أنّ إعادة عدد كبير من الأسرى الموجودين في قطاع غزة، “ستتم فقط ضمن صفقة تتطلب تنازلات كبيرة”.

 

وأتى ذلك فيما شهدت الأراضي المحتلة تظاهرات ضخمة، للمطالبة بعقد صفقة لإطلاق سراح الأسرى من قبضة المقاومة.