مساعد رئيس القضاء : جرائم الكيان الصهيوني مثال على حقوق الانسان الامريكية

يجب التركيز في، "اسبوع حقوق الانسان الامريكية"، على إعادة قراءة الاحداث التي تكشف عن معاناة هؤلاء الضحايا

2024-06-12

اكد مساعد رئيس السلطة القضائية، امين لجنة حقوق الانسان الايرانية “كاظم غريب ابادي”، على المتابعة بجدية للاجراءات القانونية ذات الصلة بمحاكمة الكيان الصهيوني قبال جرائمه، قائلا : ان جرائم هذا الكيان مثال على حقوق الانسان الامريكية.

 

“غريب ابادي”، قال ذلك خلال الاجتماع الثاني للجنة المركزية المعنية بإعادة قراءة وفضح حقوق الانسان الامريكية.

 

وقدم مساعد رئيس القضاء، من جديد، العزاء والمواساة بواقعة استشهاد الرئيس ووزير الخارجية الايرانيين ورفاقهما؛ لافتا الى ان الشعب عبر بنحو مميز عن تقديره لصفاء السريرة والخدمات الصادقة التي قدمها هؤلاء الشهداء، لينعم الباري تعالى عليهم بنعمة الشهادة تكريما لخدماتهم الصادقة والمضنية.

 

وتطرق مساعد رئيس القضاء الى القرار الصادر مؤخرا عن مجلس الامن الدولي والقاضي بوقف اطلاق النار وجرائم الكيان الصهيوني في غزة؛ مؤكدا : ان سماحة قائد الثورة الاسلامية صرح بان امريكا متورطة بنحو مباشر في جرائم هذا الكيان، محذرا بالقول، انه “مع التصديق على القرار الاخير، ومع افتراض بانه سيؤدي الى وقف النار والهجمات وايصال المساعدات، لكن يجب التنويه بان لا تذهب جرائم الكيان الصهيوني في حق اهل غزة، ادراج النسيان”.

 

ولفت غريب ابادي الى وجود عشرات الشكاوي التي رفعها اشخاص حقيقيون الى القضاء الايراني ضد الولايات المتحدة الامريكية؛ مبينا ان هؤلاء الاشخاص تكبدوا الخسائر بفعل الكيان الامريكي، ومنهم المرضى المصابون بمرض “انحلال البشرة الفقاعي” ومعاناتهم بسبب الحظر الظالم الذي تفرضه واشنطن على ايران، فضلا عن جرائم الاغتيالات التي راح ضحيتها 25 الف شهيد (ايراني) وذلك بدعم امريكي مباشر للارهابيين الذين يقفون وراء تلك الاغتيالات.

 

ومضى الى القول : لذلك يجب التركيز في، “اسبوع حقوق الانسان الامريكية”، على إعادة قراءة الاحداث التي تكشف عن معاناة هؤلاء الضحايا.

 

علما بان اسبوع اعادة قراءة حقوق الانسان الامريكية، ياتي ضمن المبادرات التي اطلقها سماحة قائد الثورة الاسلامية، بدءا من 26 يونيو الى 2 يوليو سنويا، وهو اسبوع حافل بالجرائم التي كان قد اقترفها الاستكبار العالمي وعلى راسه الكيان الامريكي المجرم.