تشكيل نادٍ للاستفادة من المواهب المميزة؛

تقديم منح خاصة للنخب الفعالة في مجال الخلايا الجذعية.. في إيران

نظراً لأهمية التآزر والاستفادة من قدرات الفائزين في أولمبياد الطب التجديدي والخلايا الجذعية في شكل شبكة متماسكة، فقد تم تشكيل نادي برناسل

2024-06-12

أعلن الأمين العام لمقر تطوير تقنيات الطب التجديدي والخلايا الجذعية في المعاونية العلمية والتكنولوجيية والاقتصادية القائمة على المعرفة عن تقديم منح خاصة لطلاب الدكتوراه والباحثين في مرحلة ما بعد الدكتوراه في مجال الخلايا الجذعية من أجل التعمق في أبحاثهم.

 

وأشار إحسان عارفيان إلى تشكيل نادي باسم “برناسل” بهدف الاستفادة من الأعضاء المشاركين في الأولمبياد في هذا المجال، كما اوضح إحسان عارفيان إلى طريقة عمل هذا النادي قائلاً: نادي “برناسل” هو نادي يضم أعضاء منتخبين من أولمبياد الطب التجديدي والخلايا الجذعية، ويمكن لهذه المواهب الرائعة والنخب أن تنمو وتتطور في إطار أنشطة هذا النادي. وتابع: نظرا لأهمية التآزر والاستفادة من قدرات الفائزين في أولمبياد الطب التجديدي والخلايا الجذعية في شكل شبكة متماسكة، فقد تم تشكيل هذا النادي.

 

وأشار عارفيان إلى تزامن تأسيس نادي “برناسل” أواخر العام الماضي مع إقامة “مؤتمر الفائزين الأول في أولمبياد الطب التجديدي والخلايا الجذعية” بجهود المقر التطويري للطب التجديدي والخلايا الجذعية وبالتعاون مع مركز تطوير التقنيات الاستراتيجية التابع للمعاونية العلمية والتكنولوجية والاقتصادية القائم على المعرفة قائلاً: يأتي هذا التجمع من أجل تقدير وبث الأمل لأفضل المواهب والنخب والفائزين في الأولمبياد الأكاديمي. وأشار أمين هيئة تطوير تكنولوجيا الطب التجديدي والخلايا الجذعية إلى الإجراءات المخطط لها للتقدم وتحسين أبحاث النخب قائلاً: يعد توفير البرامج التعليمية وتقديم الدعم الخاص أحد هذه التدابير.

 

كما يوفر هذا النادي فرصة جيدة لتشكيل شبكة نخبوية تضم الفائزين في الأولمبياد الأكاديمي، وتمكين رواد الأعمال والتقنيين الناشطين في المجال من التآزر والاستفادة من قدرات هذه الشبكة. كما صرح الأمين العام لمقر تطوير تقنيات الطب التجديدي والخلايا الجذعية في المعاونية العلمية والتكنولوجيية والاقتصادية القائمة على المعرفة: كما يتم النظر في تقديم المنح لهذه المواهب الرائعة التي تقدم لهم وفق تعريف أبحاث التقنيين في مجال الخلايا الجذعية والطب التجديدي.

 

ومع تأكيده على تطوير جوانب متعددة للموارد البشرية، قال عارفيان: لقد حاولنا تقديم منح خاصة لطلاب الدكتوراه والباحثيين في مرحلة ما بعد الدكتوراه من أجل جعل أبحاث طلاب الدراسات العليا أعمق وأكثر فعالية. وقال: سيتم توزيع المنح الخاصة إما عن طريق مقر لتطوير تقنيات الطب التجديدي والخلايا الجذعية أو بمساعدة صناديق البحث والتكنولوجيا والمؤسسة الوطنية الإيرانية للعلوم، واننا نحاول أن نجعل أبحاث طلاب الدراسات العليا لدينا ذات جودة أعلى حتى يسهل عليهم تعلم العمليات؛ وذلك في حين أن تكاليف إجراء البحوث القياسية مرتفعة للغاية.

 

وأشار عارفيان إلى المرافق والبرامج الأخرى للمقر، قائلاً: سنصل إلى نواة التكنولوجيا والشركات القائمة على المعرفة، والتي سنتجاوزها قليلاً عن مستوى تنمية الموارد البشرية. وفي هذا المجال، لدينا نواة تكنولوجية ناشئة جداً بدأت تطويرها التكنولوجي على منتج واحد أو أكثر وفي كثير من الحالات لديهم نتائج إيجابية أولية لمنتجاتهم ويريدون تطوير الإنتاج شبه الصناعي في المراحل التالية.

 

ووفقا له، فإن مقر تطوير تكنولوجيا الطب التجديدي والخلايا الجذعية يدعم الفرق الناشئة ومراكز التكنولوجيا والشركات القائمة على المعرفة التي في طريقها للتحرك على خطى منظمة الغذاء والدواء و الدعم العلاجي من وزارة الصحة.

 

وفيما يتعلق بحجم هذه المنح، قال عارفيان أيضاً: عادةً ما تكون مبالغ المنح الممنوحة لهذه النوى التكنولوجية والمعرفية أعلى من غيرها، والشرط هو أن تتم هذه التكنولوجيا في إطار اللوائح والقوانين الرسمية للبلاد. وصرح أمين مقر تطوير التكنولوجيا الطبية التجديدية والخلايا الجذعية: نعتقد أننا لن نتمكن من تقديم هذه التكنولوجيا حتى يتم تسجيلها بشكل رسمي وتقييمها والتحقق من معاييرها الدولية الخاصة، وامتلاكها المؤشرات والحكم اللازم.

 

وفي الختام، أكد عارفيان على دعم المقر للشركات التي اتبعت المسار القانوني لتطوير المنتجات قائلاً: إن مقر تطوير التكنولوجيا الطبية التجديدية والخلايا الجذعية بالتعاون مع التقنيين بصدد اعتماد الخطة التجارية وتحويل هذه الخطة إلى فكرة، وذلك بالتعاون مع منظمة الغذاء والدواء والمعاونية العلمية للعلاج.

 

المصدر: الوفاق