إطلاق صفارة البدء بزیادة إنتاج النفط من حقل “يادآوران”

بدأ مشروع زيادة إنتاج النفط من حقل "يادآوران" المشترك مع العراق بهدف إنتاج 42 ألف برميل من النفط يومياً باستثمار 350 مليون دولار.

2024-06-15

وفي يونيو من عام 2004، تم الإعلان عن خبر اكتشاف حقل يادآوران النفطي وتم تحديد مشروع لتطوير هذا الحقل على ثلاث مراحل، على أن يصل الإنتاج في المرحلة الأولى إلى سقف 85 ألف برميل يومياً، و180 ألف برميل يومياً في المرحلة الثانية، و300 ألف برميل يومياً في المرحلة الثالثة.

 

وبدأ الصينيون مشروع تطوير المرحلة الأولى من هذا الحقل في أغسطس 2008، وبينما كان من المفترض أن تكون المرحلة الأولى جاهزة للعمل بكامل طاقتها في 7 يوليو 2013، إلا أن ذلك لم يحدث.

 

ومع تولي آية الله حسن روحاني رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبعد التأكيد على تطوير الحقول المشتركة للقطاع البري في أسرع وقت ممكن وخاصة حقل يادآوران في نوفمبر 2013، وأيضاً انتقادات شركة النفط الوطنية لأداء المقاول الصيني في هذا المشروع؛ وبينما كان يتم إنتاج 25 ألف برميل من النفط يومياً من هذا الحقل المشترك، تعهدت شركة “سينوبك” بزيادة الإنتاج إلى 50 ألف برميل يومياً بحلول فبراير 2013.

 

وبعد عدم وفاء الصين بتعهداتها في تطوير المرحلة الأولى من حقل يادآوران وبعد أن بدأت هذه المرحلة في الإنتاج بطاقة 85 ألف برميل، انطلق الصينيون للحصول على المرحلة الثانية.

 

ويعتمد مشروع إيران لتحقيق 550 ألف برميل يومياً من غرب كارون على تنفيذ المراحل الثانية من حقول آزادكان ويادآوران، والتي أوكلت إلى نفس الشركاء السابقين، على الرغم من عدم الوفاء بالعهود الذي اتبعه الصينيون.

 

وكان من المتوقع في المرحلة الأولى من تطوير حقل يادآوران أن يصل الإنتاج إلى 85 ألف برميل من النفط يومياً، حيث ارتفع بمقدار 15 ألف برميل ووصل إلى 100 ألف برميل يومياً، وكان من المفترض أنه مع تطوير المرحلة الثانية من هذا الحقل، سيصل سقف الاستخراج إلى 180 ألف برميل نفط يومياً، وهو الموضوع الذي تم إغلاقه عملياً منذ عام 2016 ولم يتم اتخاذ أي قرار جدي حتى الآن؛ لكن في نهاية المطاف، بدأ التشغيل التنفيذي لحفر 24 بئراً في حقل يادآوران، وسبق أن تم في المعرض الدولي للصناعة النفطية توقيع العقود المتعلقة بحفر 24 بئراً تطويرياً جديداً على شكل ثلاثة عقود، وبدأ اليوم تنفيذ هذه العقود.