الانتحار يحصد أرواح الجنود الأميركيين أكثر من الحروب

احتمال انتحار الجنود الأمريكيين كان تقريبًا تسع مرات أعلى من احتمال مقتلهم في المعارك

2024-06-17

بحسب دراسة أجرتها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) للفترة من 2014 إلى 2019، فإن احتمال انتحار الجنود الأمريكيين كان تقريبًا تسع مرات أعلى من احتمال مقتلهم في المعارك.

 

أظهرت الدراسة التي نشرتها وكالة الصحة الدفاعية في مايو أن الانتحار كان السبب الرئيسي لوفيات الجنود في الخدمة الفعلية خلال تلك الفترة، بواقع 883 حالة انتحار. وكانت الحوادث ثاني أكبر سبب للوفاة بـ 814 حالة، بينما بلغت حالات الوفاة الناجمة عن المعارك 96 حالة فقط.

 

في الوقت نفسه، ازدادت حالات الانتحار بين الجنود على رأس عملهم. ففي عام 2024 حتى الآن، انتحر 55 جنديًا.

 

أشار مسؤولون عسكريون في مقابلة إلى ارتفاع معدلات الانتحار في المجتمع الأمريكي بشكل عام، وهو ما انعكس على الجنود.