أکادیمیة إیرانیة تشرح؛

صورة المرأة فی القرآن الکریم

التمییز ضد المرأة لیس أمراً تأریخیا بل فی هذا العصر الذهبی لاستعادة هویة المرأة وفی ظل تأکید عالمی علی أهمیة حقوق المرأة نشهد تضییع صریح وانتهاک واضح لحقوق المرأة فی العالم."

2024-06-18

أشارت أکادیمیة إیرانیة إلی أن القرآن الکریم یواجه الصورة التی تقلّل من شأن المرأة قائلا: “هناک سورة فی القرآن الکریم للمرأة تروی سیرة مریم (س) وبلقیس وزوجة فرعون.”

 

أشارت إلی ذلک الأکادیمیة الأستاذة فی معهد الدراسات القرآنیة “فروغ بارسا” فی محاضرة لها بندوة “المرأة والأسرة والدراسات القرآنیة” التی نظمها معهد العلوم الإنسانیة والدراسات الثقافیة فی إیران.

 

وقالت: “إن موضوع العنف ضد المرأة فی عصرنا الذی یتصف بالحداثة وما بعد الحداثة لا زال حاضرا فـ تعرضت المرأة إلی القتل والاغتصاب علی ید القومیین الصرب بعد سقوط الاتحاد السوفیاتی ثم تعرضت إلی مضایقات فی عهد حکومة طالبان وها هی الآن تتعرض إلی القتل والتهجیر فی فلسطین.”

 

وأکدّت: “إن التمییز ضد المرأة لیس أمراً تأریخیا بل فی هذا العصر الذهبی لاستعادة هویة المرأة وفی ظل تأکید عالمی علی أهمیة حقوق المرأة نشهد تضییع صریح وانتهاک واضح لحقوق المرأة فی العالم.”

 

وفیما یخص رؤیة القرآن الکریم تجاه المرأة قالت: “القرآن الکریم سعی إلی تطویر الرؤیة تجاه المرأة فی مجالات مختلفة منها المجال الثقافی حیث رفض القرآن الکریم الرؤیة التی تؤدی إلی تحقیر المرأة.”

 

وأوضحت بأن هناک “سورة تحمل تسمیة النساء تتطرق إلی سیرة نساء عدة منهن أم موسی (ع) وبلقیس وزوجة فرعون.”

 

وفیما یخص المساواة بین المرأة والرجل أشارت إلی الآیة 13 من سورة حجرات ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.