البرازيل في ثوب جديد لتصفية الحسابات مع الأرجنتين

 ينخرط المنتخب البرازيلي في عملية إعادة بناء تحت قيادة المدير الفني دوريفال جونيور الذي وصل حديثاً، لكنه لا يزال يثق في رفع كأس كوبا أمريكا للمرة العاشرة والانتقام من الأرجنتين بعد الهزيمة المذلة في 2021 على ملعب ماراكانا.

2024-06-18

وبعد أن شهد عام 2023 العديد من النتائج السيئة بعدد من الهزائم (5) أكثر من الانتصارات (3) لأول مرة منذ أكثر من نصف قرن، يواجه منتخب الكناري بقيادة دوريفال أول اختبار له في البطولات الرسمية في سياق من الشك وفي ظل غياب نجم الفريق نيمار.

 

ويتعافى مهاجم الهلال، الهداف التاريخي لمنتخب البرازيل، من تمزق في الرباط الصليبي والغضروف المفصلي في ركبته اليسرى، ولن يشارك في كوبا أمريكا في الولايات المتحدة، التي تبدأ في 20 يونيو/حزيران.

 

وبدا أن الفريق قد تغلب على فكرة “الاعتماد على نيمار” في اختبارات دوريفال الأولى: فازوا على إنجلترا 0-1 في ويمبلي وتعادلوا 3-3 مع إسبانيا في مدريد.

 

وفي المرحلة الأخيرة من الاستعدادات لكوبا أمريكا، هزموا المكسيك 2-3 في 8 يونيو/حزيران، وبعد أربعة أيام تعادلوا 1-1 مع الولايات المتحدة.

 

في المباريات الثلاث الأولى، تألق اللاعب الصاعد إندريك، البالغ من العمر 17 عاماً والذي سينضم إلى صفوف ريال مدريد.

 

سجل مهاجم بالميراس هدف الفوز ضد الفريق الإنجليزي، ثم سجل هدفاً آخر في ملعب سانتياجو برنابيو، وفي الوقت الإضافي أعلن الفوز على المكسيك.

 

ومن المتوقع أن يبدأ اللاعب الواعد منذ البداية بطولة كوبا أمريكا بهدف إرباك الخصوم.

 

 

فينيسيوس ومكان كاسيميرو الغائب

 

كل شيء يشير إلى أن دوريفال سيراهن على ثلاثي هجومي مكون من فينيسيوس ورودريجو ورافينيا.

 

اللاعبان الأولان قدما موسمًا ممتازًا مع ريال مدريد، الذي توج بدوري أبطال أوروبا ، أما الثالث فقد ارتفع مستواه تدريجيا مع برشلونة.

 

لكن لا زالت تحوم الشكوك في وسط الملعب، ولوكاس باكيتا (وست هام) لديه مكان مضمون كقائد للفريق ليحل محل نيمار.

 

ومبدئيًا، سيرافقه برونو جيماريش (نيوكاسل)، بينما سيتنافس دوجلاس لويز (أستون فيلا)، وجواو جوميز (ولفرهامبتون) وأندرياس بيريرا (فولهام) على مكان كاسيميرو الغائب.

 

وغاب لاعب وسط مانشستر يونايتد بالفعل عن المباراتين الوديتين أمام إنجلترا وإسبانيا بسبب الإصابة، وتم استبعاده من قائمة كوبا أمريكا بقرار فني.

 

وفي الدفاع، يظهر ثنائي قلب دفاع باريس سان جيرمان، ماركينيوس ولوكاس بيرالدو، رغم أن إيدير ميليتاو (ريال مدريد) الذي تعافى مؤخرًا يمكن أن يأخذ مكان الثاني.

 

على الجانبين تحوم بعض الشكوك أيضا، على اليمين، يجب أن يكون دانيلو أساسيًا، رغم أن يان كوتو (جيرونا) يعد أيضًا خيارًا، وعلى اليسار، ويندل (بورتو) وجيلهيرمي أرانا هما المرشحان.

 

وفي حراسة المرمى ، سيحل أليسون (ليفربول) مكان إيدرسون الذي خرج من القائمة بعد تعرضه لكسر في الوجه خلال مباراة مع مانشستر سيتي، وبهذه الطريقة، قد يتكون التشكيل الرئيسي للبرازيل من: أليسون؛ ويندل، ماركينيوس، بيرالدو أو (ميليتاو)، دانيلو؛ برونو جيماريش، جواو جوميز (دوجلاس لويز)، لوكاس باكيتا؛ فينيسيوس جونيور، رافينيا، رودريجو.

 

ويتطلع مشجعو منتخب السامبا للفوز باللقب القاري، رغم أن دوريفال أعلن بالفعل أنه سيكون راضيا إن بلغ النهائي.

 

وقبل الظهور الأول في البطولة أمام كوستاريكا، ستلعب البرازيل مباراتين وديتين ضد المكسيك والولايات المتحدة.

 

وستكون بطولة كوبا أمريكا أيضًا فرصة لتصفية الحسابات مع الأرجنتين، بطلة العالم وكوبا أمريكا الحالية، وهو اللقب الذي حققته في عام 2021 بعد فوزها على البرازيل 1-0 على ملعب ماراكانا بفضل هدف أنخيل دي ماريا.

 

ومثلت تلك الهزيمة إهانة للسيليساو الذي كان قد فاز بلقب 2019 على حساب بيرو 3-1 على ملعب ماراكانا أيضا.

 

المصدر: الاخبار كووره