جوائز ضخمة.. بطولة سنوية جديدة على مضمار ألعاب القوى

 أعلن نجم ألعاب القوى السابق الأمريكي مايكل جونسون، إطلاق بطولة جديدة على المضمار، يشارك فيها "الأفضل على الإطلاق"، في 4 لقاءات نخبوية كل سنة بدءًا من 2025.

2024-06-19

قال جونسون، حامل 4 ذهبيات أولمبية، إن بطولة “جراند سلام تراك” ستنطلق في نيسان/أبريل 2025 بلقاءين على مدار 3 أيام في الولايات المتحدة ووقفتين دوليتين، بجوائز تبلغ 3 ملايين دولار لكل لقاء.

 

تستضيف لوس انجليس أحد اللقاءين، علمًا أنها ستحتضن الألعاب الأولمبية الصيفية في 2028.

 

قال جونسون “الناس تحبّ السباقات. الناس تريد مشاهدة الأفضل على الإطلاق. وفي قلب جراند سلام تراك، هناك الأفضل على الاطلاق بين العدائين، فقط الأسرع، يتنافسون وجهًا لوجه 4 مرات في السنة”.

 

وتتضمن اللقاءات سباقات المضمار فقط وليس الميدان، وتنقسم إلى فئات من سباقات السرعة القصيرة، سباقات السرعة الطويلة، الحواجز المرتفعة، الحواجز المنخفضة، المسافات المتوسطة والمسافات الطويلة، بمشاركة الرجال والسيدات في كل فئة.

 

كل فئة تتضمن مشاركة عدائين في سباقَين خلال كل لقاء، على سبيل المثال، يشارك العداؤون في فئة سباقات السرعة القصيرة على مسافتي 100م و200م، ويبلغ مجموع الجوائز 12.6 مليون دولار في اللقاءات الأربعة.

 

وحظيت هذه البطولة بدعم أسطورة السباقات الأمريكي كارل لويس، المتواجد في لوس أنجليس أمس الثلاثاء لدى الإعلان عنها.

 

قال لويس “إذ ذهبتم إلى بطولة كبرى في التنس أو الجولف، تعرفون أن الأفضل سيشاركون. الآن (في ألعاب القوى) لا يمكن معرفة ذلك”.

 

وتعاقدت البطولة حتى الآن مع حاملة الرقم العالمي في سباق 400م الأمريكية سيدني ماكلافلين.

 

ودافع جونسون عن تنظيم مسابقات المضمار فقط دون الميدان “نحن ملتزمون بسباق واحد في الوقت عينه. لن تشاهدوا عدة مسابقات في وقت واحد. حدث واحد يمتد ثلاث ساعات لا يتسع لمسابقات الميدان”.

المصدر: الاخبار كووره