من خلال إنشاء "مركز الابتكار الإيراني الفنزويلي"

الإنجازات التكنولوجية الإيرانية تجتاح أمريكا اللاتينية

الوفاق:  إحدى الخطوات المهمة التي تم اتخاذها في تطوير الدبلوماسية التكنولوجية في الحكومة الثالثة عشرة إنشاء مراكز لعرض القدرات التكنولوجية الإيرانية في الدول المجاورة والصديقة.

2024-06-19

الوفاق/ أعلن رئيس منظمة تنمية التعاون العلمي والتكنولوجي الدولي، عن إطلاق مركز الابتكار المشترك بين إيران وفنزويلا، تماشياً مع تغلغل الإنجازات التكنولوجية الإيرانية في أمريكا اللاتينية. وقال أميرحسين ميرآبادي، في إشارة إلى تحقيق إحدى الأهداف الأساسية للرئيس الشهيد السيد آية الله إبراهيم رئيسي فيما يتعلق بتوسيع حدود المعرفة والتكنولوجيا الإيرانية من خلال إنشاء مركز الابتكار الإيراني الفنزويلي: إحدى الخطوات المهمة التي تم اتخاذها في تطوير الدبلوماسية التكنولوجية في الحكومة الثالثة عشرة كان إنشاء مراكز لعرض القدرات التكنولوجية الإيرانية في الدول المجاورة والصديقة والحليفة. وفي هذا الصدد، وخلال زيارة الرئيس الشهيد إلى فنزويلا العام الماضي، تم التوقيع على اتفاقية بين الحكومتين لإنشاء مركز مشترك للابتكار والتكنولوجيا بين إيران وفنزويلا في كاراكاس.

 

وأضاف: يعمل هذا المركز على غرار بيوت الابتكار والتكنولوجيا الإيرانية، والذي سيتم إنشاؤه هذه المرة في قلب أمريكا اللاتينية بمشاركة الفنزويليين، وسيكون منصة لعرض القدرات التقنية والابداعية الإيرانية. ونظراً للتعاون والترحيب من حكومتي إيران وفنزويلا في الإطلاق المشترك لهذا المشروع، تم تسمية هذا المركز باسم “مركز الابتكار والتكنولوجيا الإيراني الفنزويلي المشترك”.

وتابع ميرآبادي: ومن خلال متابعة تأكيدات الرئيس الشهيد للحكومة الثالثة عشرة والاتفاق على إنشاء هذا المركز، تم التوقيع على عقد التسليم النهائي لهذا المبنى وتسليم المبنى المقدم من الحكومة الفنزويلية إلى المعاونية العلمية لمدة 15 عاماً حتى يتم اطلاق هذا المركز.

وصرح رئيس المنظمة الدولية لتنمية التعاون العلمي والتكنولوجي: ومن بين الأنشطة التي سيتم تنفيذها في إطار هذا المركز إقامة معرض دائم للمنتجات القائمة على المعرفة والتقنيات المتطورة في فنزويلا، وإنشاء شركات إيرانية قائمة على المعرفة تتولى مشاريع في فنزويلا، وعقد دورات تدريبية مشتركة من قبل متخصصين إيرانيين للمتخصصين الفنزويليين والإنتاج المحدود أو وجود ورش تجميع وإنتاج في هذا المكان.

وفما يتعلق بخصائص مبنى مركز الابتكار الإيراني الفنزويلي المشترك، ذكر ميرآبادي: يحتوي هذا المبنى على مرافق مختلفة من أجل تقديم الخدمات لأصحاب المنتجات والخدمات القائمة على المعرفة لتقديم الخدمات الاستشارية، وسيصبح قاعدة لتطوير تصدير المنتجات التكنولوجية الإيرانية في أمريكا اللاتينية.
وأشار إلى التخصيص المجاني لمبنى هذا المركز من قبل الحكومة الفنزويلية، وتعديل وتجهيز وإعداد المركز من قبل المعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية للعلوم والتكنولوجيا والاقتصاد القائم على المعرفة، قائلاً: مع إنشاء مركز الابتكار الإيراني في فنزويلا، سنشهد تشكيل نظام جديد لتنمية الصادرات ووجود القدرات القائمة على المعرفة، خارج حدود إيران، وسيتم تشغيل هذا المبنى قريباً بمشاركة القطاع الخاص.

 

 

المصدر: الوفاق