شركة ايرانية معرفية تنجح في تصميم جهاز التصوير تحت الأرض

نجحت شركة ايرانية معرفية في تصميم جهاز التصوير تحت الأرض الذي يوفر تقنية التحديد أو التصوير أو المسح الدقيق لباطن الأرض ويمكنه تلبية احتياجات منظمات عديدة مثل منظمة المياه والصرف الصحي والاتصالات والبلديات والتراث الثقافي.

2024-06-19

وصرح الرئيس التنفيذي لهذه الشركة المعرفية “محمد تقي اسفيداني” ومركزها كاشان وسط ايران، انه وباستخدام الهندسة العكسية، نجح مهندسو هذه الشركة وهم من خريجي الجامعات في مجالات الهندسة الإلكترونية والميكانيكية في تصميم وتوطين جهاز التصوير تحت الأرض الذي يوفر تقنية التحديد أو التصوير أو المسح الدقيق لباطن الأرض ويمكنه تلبية احتياجات منظمات مثل منظمة المياه والصرف الصحي والاتصالات والبلديات والتراث الثقافي.

ولفت إلى أن هذه الشركة المعرفية تعمل كمجموعة معرفية ومتخصصة بسبب اهتمامها بمجالات مثل الجيوفيزياء الاستكشافية، وقد بدأت استخدامها في صناعة التعدين ومعالجة المياه وتعقيمها وعلم الآثار.

وأضاف: أنه ومنذ حوالي عامين، حصلت الشركة على شهادة المعرفة الأساسية من المعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية للعلوم والتكنولوجيا والاقتصاد القائم على المعرفة، وذلك بسبب نجاح هذه المجموعة التكنولوجية في توطين المنتج المعرفي الأساسي تحت عنوان ” مقياس التدفق المغناطيسي متعدد الابعاد”.

وبيّن اسفيداني بأن هذه التقنية محلية وتعمل بطريقة الهندسة العكسية، والتطبيق الرئيسي لها هو التصوير والمسح الدقيق لأهداف في باطن الارض.

واستطرد موضحاً أنه يمكن استخدام هذا الجهاز المحلي للتعرف على الفروع غير المرخصة المتعلقة بالمياه والصرف الصحي والغاز والأنفاق تحت الأرض والقنوات القديمة وكذلك تحديد المدن المدفونة تحت الأرض والأثارات القديمة والتاريخية، مضيفاً بأن هذا الابتكار يمكن أن يوفر للمستخدم صورة مثل جهاز التصوير الشعاعي لباطن الارض.

وأضاف بأن هذا الجهاز مصمم لاستخدامه من قبل الجهات الحكومية ولأغراض محددة، وأشار إلى الحاجة لمزيد من الدعم للإنتاج الضخم لهذا الجهاز الذي يبلغ سعره الحالي 450 مليون تومان ما يعادل تقريبا 9 الاف و 815 دولار، وهذا السعر أقل بحوالي 50% من الطراز الأجنبي.