على هامش الإجتماع السادس للمدعين العامين لدول بريكس..

ايران وروسيا ترسمان طريق التعاون في المجال القضائي

الوفاق- إلتقى المدعي العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد موحدي آزاد، الذي يزور مدينة سانت بطرسبورغ في روسيا للمشاركة في الاجتماع السادس للمدعين العامين لدول بريكس، مع المدعي العام الروسي فيكتوروفيتش كراسنوف وتباحث معه بشأن تطوير التعاون القانوني والقضائي بين البلدين.

2024-06-19

ولفت حجة الاسلام موحدي آزاد في اللقاء إلى تطور العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، مؤكدا على تحديد القدرات المشتركة في المجالات القانونية والقضائية، خاصة في مجال مكافحة الفساد والجريمة المنظمة. وأعرب المدعي العام الإيراني عن تقديره لتعبير المسؤولين الروس عن تعاطفهم ومواساتهم مع الحكومة والشعب الإيراني بمناسبة استشهاد آية الله رئيسي، وقال: “إن مذكرات التعاون بين الادعائين العامين في إيران وروسيا قد وفرت الأساس لتعاون مثمر يمكن أن يستمر في المستقبل.”

 

*توفير أمن وحقوق مواطني البلدين

 

بدوره أعرب المدعي العام الروسي عن تعازيه لحكومة وشعب ايران وحيا ذكرى الرئيس الشهيد آية الله ابراهيم رئيسي وكذلك وزير الخارجية الشهيد حسين أمير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم المروحية، وقال بشان اجتماع بريكس والعلاقات الثنائية ومتعددة الأطراف: ان انضمام إيران لمجموعة دول البريكس زاد من فرص التعاون بين الادعائين العامين في البلدين أكثر مما كان عليه في الماضي، ويمكننا توفير أمن وحقوق مواطنينا بالتعاون المشترك في مجالات مثل مواجهة التطرف والإرهاب والفساد. وأضاف كراسنوف: ان الادعاء العام في روسيا الاتحادية مستعد للتعاون في المجالات العلمية والتعليمية، وفي هذا الصدد نحن مستعدون لتوقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون الثنائي.

 

وبدأ الاجتماع السادس للنيابات العامة في الدول الأعضاء في مجموعة البريكس يوم الثلاثاء بحضور المدعين العامين لإيران وروسيا والصين والهند وجنوب أفريقيا والإمارات والبرازيل وإثيوبيا في مدينة سانت بطرسبورغ.

 

ويتبادل ممثلو الدول الأعضاء في هذه المجموعة، في هذا الاجتماع الذي يستمر يومين، تجاربهم فيما يتعلق بتقنيات الاتصال الحديثة والتعامل مع الجرائم الإلكترونية.

 

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، التقى المدعي العام الايراني مع وزير العدل الروسي كونستانتين تشيفيتشينكو في موسكو وناقشا تطوير التعاون بين إيران وروسيا في المجالات القانونية والقضائية.

 

*منع استمرار جرائم الكيان الصهيوني

 

من جانبه، أعرب رئيس المحكمة العليا الايراني حجة الاسلام محمد جعفر منتظري، الذي يزور روسيا لحضور اجتماع رؤساء المحاكم العليا في الدول الأعضاء في مجموعة البريكس، في اللقاء مع رئيسة المحكمة العليا في الاتحاد الروسي ايرينا بادنوسافا عن امله بان يكون رد مجموعة البريكس مناسبا تجاه هجمات الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني المظلوم في قطاع غزة وان تمنع استمرار هذه الجرائم. واشار حجة الإسلام منتظري، خلال اللقاء إلى جرائم الكيان الصهيوني في غزة ووصف المجازر والجرائم التي ارتكبها الكيان خلال الأشهر الثمانية الماضية بأنها غير مسبوقة.

 

وتباحث رئيس المحكمة العليا مع نظيرته الروسية حول التعاون القضائي والقانوني بين البلدين وأيضا في إطار مجموعة البريكس.

 

*العلاقات بين إيران وروسيا استراتيجية

 

ووصف حجة الاسلام منتظري العلاقات بين إيران وروسيا بأنها استراتيجية، وقال: إن قادة البلدين يؤكدون على تعميق العلاقات وتطويرها قدر الإمكان، وخاصة العلاقات القضائية والقانونية.

 

من جانبها أعربت رئيسة المحكمة العليا في روسيا الاتحادية عن تعازيها باستشهاد الدكتور رئيسي ورفاقه، ووصف اجتماع كبار المسؤولين القضائيين في البريكس بأنه مكان جيد لفضح جرائم “إسرائيل”. وعبرت بادنوسافا عن أملها في أن تتطور العلاقات بين إيران وروسيا في المجال القانوني والقضائي يوما بعد يوم.

 

*الدعم الاميركي للكيان

 

واعتبر رئيس المحكمة العليا في الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام محمد جعفر منتظري، وخلال لقائه الثلاثاء رئيس المحكمة العليا البيلاروسي فالنتين سوكالو، الدعم الاميركي للكيان الصهيوني بانه وراء استمرار الابادة الجماعية من قبل الكيان الصهيوني للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

 

وفي إشارة إلى فرض عقوبات جائرة على إيران وبيلاروسيا، أعرب رئيس المحكمة العليا عن أمله في أن يقوم البلدان بإجهاض هذه العقوبات من خلال التفاعل مع بعضهما البعض، خاصة تطوير التعاون القضائي والقانوني.

 

كما اعتبر رئيس المحكمة العليا الايراني دعم اميركا للكيان الصهيوني بانه السبب في استمرار الابادة الجماعية ضد أهل غزة، وطالب الدول المستقلة في العالم بإبداء الرد المناسب على هذه الجرائم. من جانبه أعرب رئيس المحكمة العليا بجمهورية بيلاروسيا فالنتين سوكالو عن تعازيه باستشهاد رئيس الجمهورية الاسلامية، وعبر عن أمله في أن يساعد التعاون القضائي والقانوني بين إيران وبيلاروسيا شعبي البلدين في اجهاض العقوبات. ودُعيت بيلاروسيا، باعتبارها صديقة لمجموعة البريكس، لحضور اجتماع رؤساء المحاكم العليا لهذه المجموعة.

 

*لقاء بين مسؤولي القضاء الايراني والاثيوبي

 

وإلتقى رئيس المحكمة العليا في الجمهورية الاسلامية الايرانية، نظيره الاثيوبي ثيودوروس مهرت، على هامش اجتماع رؤساء المحاكم العليا للدول الاعضاء في مجموعة بريكس، وفي هذا اللقاء الذي يعد الاول من نوعه لكبار المسؤولين القضائيين في البلدين، أعرب حجة الاسلام منتظري عن أمله في أن يفضي هذا اللقاء الى تطوير التعاون القضائي والقانوني بين البلدين. من جانبه أعرب رئيس المحكمة العليا في إثيوبيا عن ارتياحه للاجتماع مع نظيره الإيراني ووصف البلدين إثيوبيا وإيران بأنهما يمتلكان حضارة تاريخية عريقة ويمكن أن يكون لهما تعاون لائق ومفيد في المجالات القانونية والقضائية، ودعا الى الاستفادة من الخبرات الإيرانية في مجال استخدام التقنيات الجديدة في العملية القضائية.

 

وتضم مجموعة البريكس؛ إيران وروسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا ومصر وإثيوبيا والسعودية والإمارات.

 

وبالتزامن مع زيارة رئيس المحكمة العليا حجة الاسلام محمد جعفر منتظري إلى سوتشي بروسيا، سافر وفد قضائي رفيع برئاسة المدعي العام حجة الإسلام محمد موحدي آزاد إلى سانت بطرسبورغ بروسيا ايضا للمشاركة في الاجتماع.

 

وإلتقى رئيس المحكمة العليا على هامش المشاركة مع نظرائه من الدول المشاركة في الإجتماع، وبحث معهم تعزيز التعاون المشترك في المجالات القضائية.

 

المصدر: الوفاق/وكالات