لأول مرة؛

بلدیة طهران تستخدم الذکاء الاصطناعی فی إقامة المجالس القرآنیة

مهدي سيفي: إن بلدیة طهران منذ مطلع العام الجاری وهی تحقق أرقاما قیاسیة فی استخدام التقنیات الحدیثة بمجال الترویج للفعالیات القرآنیة والدینیة."

2024-06-21

قال الرئیس التنفیذی للمجلس الأعلی للقرآن والعترة التابع إلی بلدیة طهران: “بدأنا نستخدم أدوات الذکاء الاصطناعی فی إقامة الفقرات القرآنیة سیّما المجالس القرآنیة بمدینة طهران.”

أشار إلی ذلک الرئیس التنفیذی للمجلس الأعلی للقرآن الکریم والعترة الطاهرة لبلدیة طهران “مهدی سیفی” فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) حول المنتجات التقنیة القرآنیة.

 

وقال: “إن بلدیة طهران منذ مطلع العام الجاری وهی تحقق أرقاما قیاسیة فی استخدام التقنیات الحدیثة بمجال الترویج للفعالیات القرآنیة والدینیة.”

 

وأضاف: “نحن فی بلدیة طهران أصبحنا نستخدم أدوات الذکاء الاصطناعی فی إقامة المجالس القرآنیة بمدینة طهران وإن هذه المبادرة جعلت الفعالیات القرآنیة لمدینة طهران أکثر شعبیةو”

 

وأکدّ: “إن الإقبال الشبابی الواسع علی الفقرات القرآنیة دلیل علی نجاح استخدام بلدیة طهران لأدوات الذکاء الاصطناعی فی هذا المجال.”

 

وأکد الرئیس التنفیذی للمجلس الأعلی للقرآن والعترة فی بلدیة طهران بأن المجلس لدیه برامج تنمویة وإصرار علی مواصلة استخدام التقنیات الحدیثة فی سبیل تعریف الجیل الجدید بالمفاهیم القرآنیة.”