في العراق

إنجاز استعدادات أسبوع الغدير في العتبة العلوية المقدسة

هناك خصوصية للصحن العلوي الطاهر من خلال المحافل القرآنية والمهرجانات الأدبية والشعرية والمؤتمرات العلمية والحوارية، مع عروض مسرحية.

2024-06-21

أعلنت اللجنة العليا الخاصة بفعاليات أسبوع الغدير الأغر بنسخته الثالثة عشرة في العتبة العلوية المقدسة عن استكمال التحضيرات والاستعدادات كافة الخاصة بالمناسبة، فيما أكدت رفع رايات الغدير في 12 دولة أوروبية.

 

وقال رئيس اللجنة أحمد القريشي: إن “اللجنة العليا الخاصة بتنظيم الفعاليات وإحياء المناسبات، أكملت استعداداتها الخاصة بهذه المناسبة”، مبينا، أن “فقرات وفعاليات هذه المناسبة تتوزع على مجموعة من الأنشطة التي رعيت من خلالها محاولة الوصول إلى مختلف الفئات و الشرائح الاجتماعية بناء على دوائر العمل الثلاثة المحلي والوطني و الإقليمي، بناء على فكرة أن يوم الغدير الأغر هو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة”، بحسب وكالة الانباء العراقية.

وبيّن أن “العتبة العلوية المقدسة حرصت في مختلف الأقسام على إظهار الغدير ثقافة اعتيادية وثقافة اجتماعية”، موضحا، أن “الزائرين والمتابعين على موعد مع عيد استثنائي حاولنا من خلاله إيصال فكرة بأن الغدير سينطلق بآفاق جديدة داخل العراق وخارجه”.

وذكر، أن “عيد الغدير الأغر وصل لأول مرة الى أكثر من 12 دولة وستكون هناك فعاليات ثقافية مرتبطة مركزيا في هذه الدول”، موضحا، أنه “ستكون هناك مراسم لرفع الرايات والوصول إلى 15 محافظة من محافظات العراق”.

 

وذكر، أنه “تم إعداد خطة مدروسة للوصول إلى الدول والمحافظات وسط فعاليات وجوانب ثقافية واجتماعية”.

من جهته، أوضح مسؤول إعلام العتبة حيدر رحيم ، أن “المناهج تتضمن فعاليات وأنشطة ورفع راية الغدير في 40 موقعا في داخل العراق وخارجه و تحديدا في 12 دولة أوروبية و 20 موقعا على مستوى العراق إضافة إلى محافظة النجف الأشرف”، موضحا، أن “هناك خصوصية للصحن العلوي الطاهر من خلال المحافل القرآنية والمهرجانات الأدبية والشعرية والمؤتمرات العلمية والحوارية، مع عروض مسرحية”.

وتابع، “نحاول من خلال هذا الأسبوع مراعاة كل هذه المحددات بطابعها الرسمي والشعبي والاجتماعي والإنساني بغية توثيق العلاقة بين عيد الله الأكبر وأمير المؤمنين عليه السلام ومدى تواصل العتبة العلوية المقدسة مع مختلف الفئات.

 

المصدر: الوفاق/ وكالات