خلال زيارته بيت الابتكار والتكنولوجيا الإيراني(IHIT)؛

الوفد الناميبي يدعو لتطوير التعاون العلمي والتقني مع إيران

الوفاق/ قام "ويلهلم شالي" المستشار الاقتصادي لرئيس ناميبيا والوفد المرافق له بزيارة المعرض الدائم لبيت التكنولوجيا والابتكار الإيراني برفقة السفير الإيراني في ناميبيا.

2024-06-21

وبحسب مركز الاتصالات التابع للمعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية فقد عقد اجتماع تضمن إنجازات إيران المعرفية وتطوير سبل التعاون الاقتصادي والتكنولوجي بحضور المستشار الاقتصادي لرئيس ناميبيا والوفد الاقتصادي الناميبي، وبحضور سیدعلي شریفي ساداتي سفير إيران لدى ناميبيا، وأمير حسين ميرابادي رئيس منظمة تنمية التعاون العلمي والتكنولوجي الدولي في بيت التكنولوجيا الايراني (IHIT).

 

في بداية اللقاء تحدث أمير حسين ميرآبادي خلال استقباله المستشار الاقتصادي لرئيس ناميبيا والوفد المرافق له، عن قدرات إيران العلمية والتكنولوجية والابتكارية قائلاً: حققت إيران قدرة مهمة في مجال المعرفة والتقنيات الاستراتيجية من خلال وجود أكثر من 10 آلاف شركة قائمة على المعرفة، وقد تم عرض جزء منها في هذا المعرض. وبالاعتماد على هذه القدرة، وضعت الجمهورية الإسلامية الايرانية تطوير الدبلوماسية التكنولوجية على جدول أعمالها، ويمكن لهذه القدرة التكنولوجية والابتكارية الضخمة والاستثنائية أن تخلق مجالاً مناسباً للتعاون مع الدول الصديقة. كما عرض ميرآبادي قدرات الشركات المعرفية الإيرانية في مجالات الزراعة والتعدين وصناعات النفط والغاز والمعدات الطبية للجانب الناميبي، وأعلن استعداد إيران الكامل لتلبية احتياجات ناميبيا في كافة المجالات وتطوير التعاون الثنائي.

 

 

*استخدام الإنجازات التكنولوجية الإيرانية في ناميبيا

 

وخلال اللقاء أكد المستشار الاقتصادي لرئيس ناميبيا، أثناء اطلاعه على الإنجازات التكنولوجية والابتكارية للشركات القائمة على المعرفة في بيت التكنولوجيا والابتكار الإيراني، على استعداد ناميبيا لتطوير التعاون العلمي والتكنولوجي والمعرفي مع إيران. وبينما أبدى شالي ارتياحه لتواجده في إيران وتقديره لحسن الضيافة الإيرانية، أشار إلى التقدم الذي حققته إيران وأبدى اعجابه وذهوله من قدرات إيران وتقنياتها التي وجدها في هذا المعرض. وقال: إن التعاون بين إيران وناميبيا يجب أن يبدأ ويتطور من الآن. ثم قام المستشار بالتعريف بظروف ناميبيا وما تتمتع به من إمكانيات طبيعية ومناجم ونفط وغاز ومنتجات زراعية، وأشار إلى أن ناميبيا تعد سوقاً جيدة للتكنولوجيات الإيرانية، وأوضح أن حكومة بلاده قررت إطلاق معرض كبير على أراضيها، وأعرب عن استعداده لتبادل التقنيات والمنتجات الإيرانية القائمة على المعرفة لعرضها في هذا المعرض وذلك بغرض التعرف عليها في القارة الافريقية.

 

المصدر: الوفاق