الهدهد يثّبت قواعد الردع… وهوكشتاين ينعى الوساطة

برز في الكيان الاسرائيلي، من النخب السياسية والاعلامية، من حاول تهوين وتبسيط الفيديو، فقال المراسل الاسرائيلي، رونن بن يشاي ان حزب الله استفاد من عملاء على الارض لتحديد المواقع. وقد وافقه على ذلك زيف روبنشتاين الذي قال أن مقاطع فيديو حزب الله في ميناء حيفا ليست من صنعه، بل تم تصويرها بطائرات مسيرة يتم تشغيلها من داخل "إسرائيل"وتم إرسال مقاطع الفيديو إلى حزب الله.

2024-06-21

شكل فيديو الذي بثته المقاومة الاسلامية- حزب الله من الطائرة المسيرة “هدهد”، والذي أظهر مسحا دقيقا لبقع جغرافية من شمال فلسطين المحتلة، منها شركة رافاييل العسكرية، ومدينة حيفا ومرفأها، وجملة من الاجراءات الدفاعية والهجومية..، قفزة نوعية في سلم الردع الذي ترسمه قيادة حزب الله بكل هدوء وصلابة في سياق عملها في جبهة الاسناد للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وقد وصلت الرسالة بشكل واضح الى قيادة العدو الاسرائيلي التي تلقت النبأ بشكل متفاوت ومتخبط. وتزامن عرض الفيديو، مع زيارة عاموس هوكشتاين الى بيروت من اجل ايصال رسائل التهديد الى حزب الله، وقد تنوعت ردود الفعل الاسرائيلية حول الحدثين، مؤكدة وسائل الاعلام العبرية انهما مرتبطين. وفي ما يلي يستعرض التقرير التالي اهم المواقف وردود الفعل حول فيديو حزب الله، وزيارة هوكشتاين الى المنطقة من منظور اسرائيلي.

 

من بين الامور الاكثر اهمية والتي يجب الوقوف عندها، ان الرقابة العسكرية الاسرائيلية التابعة لقيادة الجيش الاسرائيلي، سمحت لوسائل الاعلام العبرية، وبشكل استثنائي وعلى غير العادة، عرض فيديو الاعلام الحربي لحزب الله، والبالغ حوالي العشرة دقائق، على شاشاتها، علما انه يظهر الاجراءات الدفاعية، وهشاشة الانذار المبكر الذي يعتبر جوهر العقيدة الاسرائيلية. ورأت تقديرات اسرائيلية ان المؤسسة الامنية أرادت ايصال رسالة حزب الله بشكل واضح لنتنياهو والفريق اليميني وجمهوره المتطرف الذي يسعى الى جر الجيش الاسرائيلي الى حرب واسعة يتجنبها الاخير.

 

وكغيره، تحول الحدث لفرصة اسرائيلية لمهاجمة الخصوم، فإستغلت القناة14 التابعة للمستوطنين المتطرفين الفيديو، وهاجمت من خلاله قيادة الجيش الاسرائيلي قائلة ان الانذارات الكاذبة في حيفا تبينت انها مسيرات حزب الله، كذلك قال مراسل صحيفة “إسرائيل اليوم” عيدان آفني ان الجيش يواصل الكذب. فيما رد الجيش الاسرائيلي بالقول انه خلال الاسبوع الفائت اسقط مسيرتان وفشل اخرى، لكنه تجنب الجيش الاسرائيلي تفعيل الانذارات تفاديا لاثارة الفزع في نفوس المستوطنين. وقالت صفحة نوعم أمير العبرية بأن ادعاء سلاح الجو بأن الطائرة المسيرة لم يتم اعتراضها في خليج حيفا حتى لا تسبب الذعر هو أمر محرج.

 

كما علقت رئيسة بلدية حيفا يونا ياهاف على الحادثة بالقول : أتساءل لماذا لم يكلف رئيس الأركان والقيادة العليا للجيش الإسرائيلي عناء زيارة حيفا منذ بداية الحرب والاستماع إلى الإدارة البلدية حول احتياجاتنا وأعمال الجيش الإسرائيلي لتوفير أقصى قدر من الحماية لمئات الآلاف من سكان حيفا.”

 

واستنكرت منصات الاعلام اليميني تصوير ميناء حيفا من قبل طائرة مُسيّرة تابعة لحزب الله من دون أدنى إزعاج لها من قبل سلاح الجو الإسرائيلي، معقّبتاً أنّ حزب الله من خلال نشره صوراً لميناء حيفا أوصل رسالة تهديد للميناء.

 

من جانبها قالت صحيفة يديعوت احرنوت، انه وخلال زيارة المبعوث الامريكي تم اعتراض 3 طائرات مسيرة في الجليل، ونشر حزب الله توثيقا غير عادي لطائرة بدون طيار. يتضمن التوثيق صورا من سلسلة من المواقع منها ميناء حيفا، القواعد، المطار في المدينة و”مصنع رافائيل”. ونقلت يديعوت احرنوت عن مسؤولين أن القدرة التي أظهرها حزب الله أصابت رجال الجيش والأمن في “إسرائيل”بالدهشة، معقبة أنّ “المتابع يُمكنه أن يرى الكثير من المنازل في حيفا التي نعيش بها. واضافت الصحيفة أن المنظمة لم تغير سياستها المتمثلة في عدم وقف القتال في الشمال طالما استمر الجيش الإسرائيلي القتال في قطاع غزة. اما معاريف فتساءلت ما اذا كان حزب الله في طريقه لغزو الجليل والعمل في عمق الكيان الاسرائيلي.

 

كذلك اشار المراسل العسكري لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان الجيش اعترف بأن الفيديو تسبب في أضرار نفسية خطيرة، ويؤكد أنه يعمل باستمرار على تحسين قدراته الدفاعية.

 

وقال موقع والا ان طائرة من دون طيار تابعة لحزب الله دخلت إلى “إسرائيل”، وجمعت معلومات مُهمّة عن الأماكن الحساسة في الشمال، إذ صوّرت سلسلة من المواقع مثل ميناء حيفا، المطار، القواعد العسكرية، مصنع “رافاييل” للأسلحة، و”جزر الكريوت”، وقبباً حديدية، وعدداً من الأحياء السكنية والمجمّعات التجارية أيضاً، وبعد ذلك كلّه عادت الطائرة سالمة إلى لبنان. ولفت الموقع إلى أن حزب الله أوصل رسالةً من خلال الفيديو يردّ فيها على التهديدات أنّه في حال بادرت “إسرائيل” إلى خطوة ضد لبنان، فإنّ بنك الأهداف ضد “إسرائيل” لن يكون صغيراً.

 

من جهته قالت القناة الثانية عشرة ان حزب الله نشر صوراً جوّية لأماكن اقتصادية وعسكرية حسّاسة مهمة داخل وبالقرب من ميناء حيفا وتضمّ صوراً لسفن الصواريخ ساعر 4 و5 و6، مشيرة إلى أنّ الوثائق الجديدة هي أكثر إثارةً للقلق منذ بداية الحرب.مضيفة أن حزب الله يكشف عن قدراته الاستخباراتية.

 

بدوره، برز في الكيان الاسرائيلي، من النخب السياسية والاعلامية، من حاول تهوين وتبسيط الفيديو، فقال المراسل الاسرائيلي، رونن بن يشاي ان حزب الله استفاد من عملاء على الارض لتحديد المواقع. وقد وافقه على ذلك زيف روبنشتاين الذي قال أن مقاطع فيديو حزب الله في ميناء حيفا ليست من صنعه، بل تم تصويرها بطائرات مسيرة يتم تشغيلها من داخل “إسرائيل”وتم إرسال مقاطع الفيديو إلى حزب الله.

 

كما افاد موقع مجلة إيبوك العبري أن الباحثون يرون ان الفيديو عبارة عن عدة صور مختلفة تم التقاطها بين أبريل ويونيو. ويزعم مركز ألما للابحاث أن تحليل الفيديو يظهر أنه عبارة عن لقطات التقطت في عدة طلعات جوية منفصلة وفي أوقات مختلفة، وتمكنت من تجاوز أنظمة الدفاع الجوي.

 

وصاحب فيديو حزب الله، زيارة المبعوث الامريكي عاموس الى المنطقة لبحث سبل التهدئة بين حزب الله والكيان الاسرائيلي، وقد اجتمع هوكشتاين، مع نتنياهو، لبحث الوضع في الشمال ومحاولة منع التصعيد مع حزب الله على طول الجبهة الشمالية مع جنوب لبنان. كذلك التقى هوكشتاين بالرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، وزعيم المعارضة يائير لابيد، ووزير الحرب يوآف غالانت، والوزير السابق بني غانتس.

 

وفي هذا السياق، أفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن “إسرائيل”أبلغت المبعوث الأميركي بأن العمليات في رفح شارفت على الانتهاء، لافتة الى ان هوكشتاين تبلغ بأن انتهاء العمليات في رفح سيؤثر على المنطقة وعلى جبهة لبنان. كما نقلت صحيفة “هآرتس”، عن هوكشتاين قوله للمسؤولين الإسرائيليين، انه ما دام القتال في قطاع غزة مستمراً فلن يكون من الممكن التوصل إلى اتفاق منفصل مع حزب الله. وحذر هوكشتاين، خلال لقاءاته مع مسؤولين إسرائيليين، من هجوم إيراني محتمل “يصعب صده”، من جراء استمرار المواجهة بين تل أبيب وحزب الله. وأضافت: يأمل هوكشتاين أنه إذا تم إنجاز العملية البرية الإسرائيلية في رفح خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، فإن ذلك سيؤدي أيضاً إلى خفض حدة النيران بين “إسرائيل”وحزب الله في الشمال”.

 

كما والتقى بيني غانتس المبعوث عاموس هوكشتاين، وأعرب غانتس عن تقديره لجهود الإدارة الاميركية لتحقيق الاستقرار في المنطقة، لكنه أكد له أن الوقت للتوصل إلى تسوية على الحدود الشمالية ينفد. من جهته قال الرئيس الاسرائيلي اسحاق هرتسوغ انه يجب اعادة الهدوء الى الشمال والتخفبف من حدة التصعيد، لكنه يجب ان يبدأ من غزة عبر اطلاق سراح المخطوفين ونقلت قناة كان العبرية قول هوكشتاين لنتنياهو بأن نصر الله غير مستعد لوقف إطلاق النار في الشمال حتى الانتهاء من جبهة غزة.

 

وعلق الصحفي الاسرائيلي باراك رافيد على زيارة هوكشتاين بالقول أن اللقاء بين المبعوث الأميركي ونتنياهو كان صعباً للغاية. مضيفا أن هوكشتاين سلم رسالة شديدة القسوة لنتنياهو بسبب تصريحاته الاخيرة تجاه البيت الابيض. واضاف رافيد ان هوكشتاين يحاول الترويج لوقف إطلاق النار بين “إسرائيل”وحزب الله للتوصل الى تسوية سياسية لحل الخلافات على الحدود البرية بين البلدين، والتي سترتكز على وقف الحرب في قطاع غزة، لكن مسؤولين كبارا يقولون إن فرص حدوث ذلك ضئيلة.

 

من جهتها، نقلت سامدار بيري الكاتبة في صحيفة يديعون احرنوت عن احد المصادر اللبنانية ان لا تغير في موقف حزب الله بعد الزيارة، مؤكدة ان المنظمة تشترط وقف إطلاق النار بوقف الجيش الإسرائيلي للأعمال القتالية في غزة. مشيرة الى انه ولثلاثة ايام امتنع حزب الله عن اطلاق الصواريخ نحو الجليل، حتى وصول هوكشتاين، ترافق ذلك مع مشاهد لمناطق حساسة عرضهتا المنظمة عبر شاشات التلفزة، وهي تهديد غير مباشر لـ “إسرائيل”.

 

بدوره قال موقع روتر الاسرائيلي ان هوكشتاين وجه رسالة تهديد خلال زيارته الى لبنان، وقد رد حزب الله على التهديد بالتهديد من خلال عرض الفيديو.

 

واشارت صفحة يوني بن مناحيم أن التقييم في “إسرائيل”يفيد بأن إدارة بايدن لا تستطيع إبعاد حزب الله عن الحدود، لذلك يجبب الاستعداد للحرب. مضيفتا ان هناك تشاؤم كبير في “إسرائيل”بعد لقاءات المستوى السياسي مع عاموس هوكشتاين بشأن إمكانية تحقيق وقف إطلاق النار في لبنان. التقدير في “إسرائيل” هو أن الحرب مع حزب الله أمر لا مفر منه.

 

كذلك أفادت صفحة جيلي كوهين أن هوكشتاين أبلغ المسؤولين الإسرائيليين أن المفاوضات حول الاتفاق مع لبنان ستستمر أشهراً، وربما سنة من التوصل إلى صفقة في الجنوب، وهو شرط حزب الله للمفاوضات.

 

وتعقيبا على كلام نصرالله، قال الصحفي الاسرائيلي ايتمار ايشنر ان مسؤولون كبار ردوا على خطا نصرالله بالقول انه يتعرض لضغوط قاسية بسبب رسائل وسلته من هوكشتاين.

 

ومع انتهاء الزيارة، قالت القناة 13 العبرية ان هوكشتاين اعلن في ختام زيارته، فشل التوصل الى تسوية في الشمال.

 

 

المصدر: الخنادق