كنعاني: اجراء كندا ضد حرس الثورة ذروة الخدمة للكيان الصهيوني

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني " ان الاجراء الذي اتخذته كندا بإدراج حرس الثورة الاسلامية فيما يسمى بـ "قائمة الإرهاب"، هو ذروة الخدمة الجيدة للكيان الصهيوني.

2024-06-22

كتب المتحدث باسم الخارجية الايرانية “ناصر كنعاني” على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي إكس حسبما نقل موقع “ارنا”:إن الإجراء الذي اتخذته الحكومة الكندية ضد حرس الثورة مرفوض من وجهة نظر معايير ومبادئ القانون الدولي المقبولة ولا قيمة له من حيث التأثير، لكنه يظهر بوضوح ذروة الخدمة الجيدة التي يقدمها رجال دولة هذا البلد للكيان الصهيوني.

 

واكد كنعاني على انه ليس غريبا وليس بعيدا عن المتوقع من عملاء وحلفاء الكيان الصهيوني أنه في ذروة الإبادة الجماعية للفلسطينيين وقتل النساء والأطفال الفلسطينيين على يد الكيان الصهيوني المجرم في غزة،فانهم يقومون بتصنيف أكبر قوة لمكافحة الإرهاب في العالم على انها قوة إرهابية.

 

وختم كنعاني انه وبطبيعة الحال، سوف يتذكر التاريخ والضمائر الإنسانية المستيقظة هؤلاء المدعين الكاذبين لحقوق الإنسان والشركاء الحقيقيين في الجرائم ضد الإنسانية الى جانب المجرمين والإرهابيين الصهاينة، ومما لا شك فيه أن حرس الثورة الإسلامية سيبقى أكثر قوة وفخرا من ذي قبل وشوكة في عيون أعداء إيران والإسلام.

 

هذا واستدعت وزارة الخارجية الايرانية ، السفير الإيطالي في طهران، المسؤول عن رعاية المصالح الكندية، على خلفية التصرف العدائي للحكومة الكندية في ادراج حرس الثورة الإسلامية فيما يسمى بـ “قائمة الإرهاب”.

 

وخلال هذا الاستدعاء ابلغ مدير عام دائرة شؤون اميركا بالخارجية الايرانية، السفير الايطالي المسؤول عن رعاية المصالح الكندية احتجاج ايران الشديد على الاجراء غير القانوني والمنتهك للقانون الدولي الذي قامت به الحكومة الكندية، وحذر من عواقب هذا الإجراء، مؤكدا على حق إيران في اتخاذ التدابير اللازمة والاجراءات المضادة .

 

بدوره قال السفير الإيطالي إنه سينقل احتجاج ايران للحكومة الكندية على وجه السرعة.

الاخبار ذات الصلة