حزب الله يستهدف مبانيَ في “المطلة” تحصّن فيها جنود إسرائيليون

وأكدت المقاومة الإسلامية استهداف مجاهديها مبانيَ يستخدمها جنود الاحتلال في مستوطنة المطلة، بالأسلحة الملائمة، التي أصابت أهدافها بصورةٍ مباشرة، وأدت الى اشتعال النيران في المباني.

2024-06-23

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان – حزب الله – تنفيذها عمليات ضد أهداف تابعة للاحتلال الإسرائيلي عند الحدود مع فلسطين المحتلّة، دعماً للشعب الفلسطيني في غزة، وإسناداً لمقاومته.

 

وأكدت المقاومة استهدافها موقعي الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة، وزبدين في مزارع شبعا اللبنانية ‏المحتلة، بالأسلحة الصاروخية، وحققت إصابات مباشرة في الموقعين.

 

وأكدت المقاومة الإسلامية استهداف مجاهديها مبانيَ يستخدمها جنود الاحتلال في مستوطنة المطلة، بالأسلحة الملائمة، التي أصابت أهدافها بصورةٍ مباشرة، وأدت الى اشتعال النيران في المباني.

 

ولفتت المقاومة إلى أنّ هذه العملية جاءت أيضاً رداً على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة، وخصوصاً في بلدة الخيام، أمس.

 

وفي عملية أخرى، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية مبانيَ يستخدمها ‏جنود الاحتلال في مستوطنة المطلة، وأصابوها إصابةً مباشرة.

 

وأشارت المقاومة إلى أنّ هذه العملية جاءت رداً على الاعتداءات الإسرائيلية على بلدات يارون ‏وراميا وكفركلا الجنوبية.

 

وفي ردّ على الاعتداءات الإسرائيلية على بلدة ميس الجبل الجنوبية، استهدف مجاهدو المقاومة مبنىً يستخدمه جنود الاحتلال في مستوطنة المنارة، وأصابوه ‏إصابة مباشرة.

 

وكان مراسل الميادين تحدث عن إطلاق صواريخ في اتجاه مواقع “جيش” الاحتلال في مزارع شبعا المحتلة‏، وعن استهداف مستوطنة المطلة بنيران مباشرة.

اعتداءات إسرائيلية متواصلة

 

وأكد المراسل أنّ الاحتلال واصل قصفه أطراف بلدتي الخيام وكفركلا، بالتزامن مع عمليات تمشيط بالقرب من مركز للجيش اللبناني في بسطرا في كفرشوبا.

 

وأضاف أنّ مسيّرة إسرائيلية نفذت غارة استهدفت أحد البساتين في منطقة القياعة، شرقي مدينة صيدا. واستهدف الاحتلال، عبر القصف المدفعي والقنابل الفوسفورية، أطراف بلدة حولا.

 

وفي وقت سابق من يوم امس، استهدف الاحتلال الإسرائيلي سيارة في منطقة الخيارة في البقاع الغربي.