وكلمة للسيد نصرالله خلال المراسم..

إحياء أربعينية شهداء الخدمة في عموم البلاد

الوفاق- ستقام مراسم أربعينية استشهاد الرئيس الشهيد آية الله السيد ابراهيم رئيسي ورفاقه الشهداء، عند الساعة الخامسة عصر غد الخميس في عموم البلاد وفي مرقد الامام الخميني (رض) في طهران.

2024-06-26

وسيحيي أهالي العاصمة طهران ذكرى أربعينية الرئيس الشهيد ورفاقه الشهداء بزيارة مصلى الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه في طهران الساعة 17:00 الخميس. وسيحضر المراسم مجموعة من الضيوف الأجانب وسفراء الدول الأجنبية المقيمين في طهران، وبحضور عدد كبير من محبي الشهيدين رئيسي و أمير عبداللهيان.

 

وعلى أعتاب أربعينية شهداء الخدمة، تواصلت رسائل التعازي وعبارات المواساة من القادة والمسؤولين الأجانب بهذه المناسبة، حيث تلقّت الجمهورية الاسلامية رسائل تعازي من رؤساء نيكاراغوا، مصر، جيبوتي، قيرغيزستان، بنما، تيمور الشرقية، كما أعربت كل من “غينيا كوناكري وسورينام ورئيسا وزراء الكويت واليونان” عن تضامنهما مع حكومة وشعب إيران.

 

*الشهيد رئيسي أعاد الأمل للمجتمع

 

في السياق، قال رئيس الجمهورية بالإنابة “محمد مخبر”: إن اختيار الشخص الأصلح الذي يستحقّ خدمة الشعب الإيراني هو واجبنا المهم، وعلى الجميع بذل الجهود لتحقيق أقصى قدر من المشاركة التي هي مطلب قائد الثورة الإسلامیة والضامن لأمن البلاد واستقلالها. وقال مخبر، أمس الأول الثلاثاء، خلال حضوره في أحد مساجد طهران بمناسبة عيد الغدير الأغر: إن الشهيد رئيسي هو تابع حقيقي لمدرسة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع).

 

وأضاف: انطلاقا من التعاليم الدينية، اعتبر الرئيس الشهيد خدمة الشعب وسيلة لنيل رضوان الله تعالى وضحّى بحياته في هذا الطريق. واستطرد قائلا: الشهيد رئيسي لازم قضايا ومشاكل البلاد، وأعاد الأمل للمجتمع بالتوکل علی الله والتدبیر والتخطيط وجهود الحكومة، وشرح بعض المؤشرات الاقتصادية.

 

وقال: تحسنت جميع المؤشرات الاقتصادية للبلاد خلال فترة ولايته الرئاسية بناء على الإحصائيات الداخلية وتقرير المنظمات الدولية. وأکد أن الاستقرار الحالي الذي تشهده البلاد وإجراء الانتخابات الرئاسية علی اعتاب ذكرى الأربعين لاستشهاد آية الله رئيسي دليل على قدرات النظام الإسلامي المقدّس وتحقق هذا الإستقرار ببركة ولاية الفقيه.

 

وأضاف: على الجميع بذل الجهود لتحقيق أقصى قدر من المشاركة التي هي مطلب قائد الثورة الإسلامیة والضامن لأمن البلاد واستقلالها. وقال: إن المنطقة والبيئة الدولية تعيشان ظروفاً خاصة وحساسة وهذا الموضوع يزيد من أهمية المشاركة القصوى، وقال: اختيار الشخص الأصلح الذي يستحق خدمة الشعب الإيراني هو واجبنا المهم في هذه الظروف.

 

من جانبه، صرّح وزير الثقافة والارشاد الاسلامي “محمد مهدي اسماعيلي”، ان مراسم أربعين الشهيد رئيسي، ستتخللها كلمة مصوّرة لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله. كما سيتخلّل المراسم كلمة للسيدة علم‌الهدی.

 

وصرح وزير الثقافة والارشاد الاسلامي “محمد مهدي اسماعيلي” على هامش اجتماع مجلس الوزراء انه ستقام مراسم أربعين الشهيد آية الله رئيسي يوم الخميس (اليوم) بطهران، وستتخللّ هذه المراسم كلمة لأمين عام حزب الله لبنان السيد حسن نصر الله. واضاف: إن عقيلة الشهيد آية الله رئيسي “جميلة علم الهدى” ستُلقي كلمة في ذكرى الأربعين هذه والتي ستقام في العتبة الرضوية بمشهد المقدسة بجانب ضريح الرئيس الشهيد.

 

المصدر: الوفاق/وكالات