بدورته الرابعة والخمسون..

تطوير الدبلوماسية العلمية بإقامة أولمبياد الفيزياء العالمي في إصفهان

الوفاق/ قال رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد العالمي للفيزياء الرابع والخمسين: إن إقامة هذا الحدث الدولي في مدينة إصفهان يؤدي إلى تعزيز وتطوير الدبلوماسية العلمية لبلادنا، ومن الضروري استغلال هذه الفرصة.

2024-06-28

وسيقام الأولمبياد العالمي للفيزياء بدورته الرابعة والخمسون في الفترة من 21 إلى 20 يوليو من هذا العام في جامعة إصفهان التكنولوجية، ومن المتوقع أن يسافر أكثر من 400 من النخب الجامعية و250 أستاذ فيزياء من 70 إلى 80 دولة إلى مدينة إصفهان في إيران للمشاركة في هذه المسابقة العلمية.

 

وأضاف محمود بهمن آبادي، رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد، في حديث مع مراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء “إرنا”: تعتبر الدبلوماسية العلمية إحدى السياسات الإستراتيجية لبلادنا، وإقامة أولمبياد الفيزياء الدولي في إصفهان بحضور علماء الفيزياء وفيزيائيي المستقبل يؤثر جداً في تعزيز هذه الدبلوماسية.

 

وقال بهمن آبادي: إن التواصل مع فيزيائيي المستقبل فرصة جيدة للنهوض العلمي للبلاد وإرساء أسس التعاون البناء في مجال الفيزياء ومجالات العلوم والتكنولوجيا الأخرى. وأضاف: وفقاً للتخطيط الذي تم لإقامة هذا الحدث، من المتوقع أن نشهد استضافة ناجحة للأولمبياد وإنجازات كبيرة تليق بمكانة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما شهدنا في عام 2007. وتابع: كانت هناك عدة خيارات لمكان انعقاد الدورة الرابعة والخمسين من الأولمبياد العالمي للفيزياء العالمي 2024؛ وبالنظر إلى احتوائها على بعض المرافق مثل القاعات والفنادق والمهاجع وقاعات الامتحانات والمرافق الرياضية والموارد البشرية، تم اختيار جامعة إصفهان التكنولوجية كخيار مناسب.

 

وقال رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد: الطلاب الإيرانيون للمشاركة في الأولمبياد العالمي للفيزياء، بالإضافة إلى التدريب المعتاد الموجود كل عام، تم تغطيتهم أيضًا ببرنامجين خاصين، تضمنا معسكرًا لمدة أسبوع في جزيرة كيش والمشاركة في الأولمبياد الآسيوي للفيزياء في ماليزيا.

 

 

* تحسين قدرة الطلاب

 

ونوّه بهمن آبادي إلى أن هذه البرامج قد حسنت قدرة طلاب بلدنا، وقال: لقد أدركوا عيوبهم ويحاولون تصحيحها في الوقت المتبقي. وأضاف: كنا نتوقع دائماً أن يفوز أعضاء المنتخب الإيراني بميداليات في الأولمبياد العالمي للفيزياء على مدى 35 عاماً مضت، وهذا العام، وبالنظر إلى الخبرة الجديدة التي قدمت لهم، نتوقع منهم الفوز بالميداليات، وهو ما نأمل أن يتحقق.

 

وقال بهمن آبادي: سيسافر البروفيسور راجيب سينغ راوات، رئيس الأولمبياد العالمي للفيزياء، إلى إصفهان لزيارة جامعة إصفهان التكنولوجية، التي ستستضيف الدورة الرابعة والخمسين لهذا الحدث العلمي العالمي. وأضاف: بالإضافة إلى زيارة مرافق الاختبار، سيتم إطلاع رئيس الأولمبياد العالمي للفيزياء على الإجراءات والتخطيط لاستضافة المشاركين في هذا الأولمبياد.

 

ويقام أولمبياد الفيزياء العالمي كل عام في إحدى دول العالم نظراً للأهمية المتزايدة للفيزياء في معظم مجالات التكنولوجيا والتعليم العام للشباب، وكذلك بهدف زيادة التواصل الدولي. وقد استضافت جامعة إصفهان التكنولوجية الأولمبياد العالمي للفيزياء الثامن والثلاثين في عام 2007. وتعد هذه الجامعة ومركز التعليم العالي الذي يضم حوالي 10,500 طالب و500 عضو هيئة تدريسية أحد أفضل الجامعات في البلاد.

 

 

* تطوير مساهمة تقنيات الكم في مجال الابتكار

 

في سياق آخر، تم افتتاح مركز الابتكار وتكنولوجيا الكم في منطقة الابتكار بجامعة إصفهان باستثمار المعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية وتم وضعه في حيز التنفيذ. وقد تم بناء برج الابتكار هذا باستثمار أولي قدره 220 مليار ريال من قبل المعاونية العلمية وبالتعاون مع القطاع الخاص. ولنشاط مركز الابتكار هذا، بالإضافة إلى دعم المعاونية العلمية، تم دعم 50 مليار ريال من القطاع الخاص، تتضمن جزءاً من رأس المال المطلوب لتطوير هذا المركز والبالغ خمسة ملايين دولار.

 

وتم إنشاء مركز الابتكار هذا تماشياً مع مذكرة التفاهم بين جامعة إصفهان والمعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية في مجال الابتكار في هذه الجامعة. ومن خلال إنشاء منطقة للابتكار على مساحة 32 هكتارًا من أراضيها الشمالية، تسعى جامعة إصفهان إلى جمع العناصر اللازمة لاستكمال عملية تكوين الثروة من الأفكار المبتكرة.

 

وفي مجال الابتكار، بالإضافة إلى الشركات المذكورة، هناك أيضًا مراكز ابتكار تقوم بأنشطة في مجال ريادة الأعمال تحت عناوين محددة مثل مركز ابتكار صناعة الترفيه، وابتكار صناعة الطيران، والابتكار العلمي والتكنولوجي الكمي.

 

يقع مركز الابتكار لعلوم وتقنيات الكم، الذي تم تشكيله في ظل اتفاقية ثلاثية بين جامعة إصفهان والمعاونية العلمية لرئاسة الجمهورية والصناعات الدفاعية، في منطقة الابتكار بجامعة إصفهان ويضم ويستقبل الباحثين في مجال الكم.

 

المصدر: الوفاق