بحضور المعاون العلمي لرئيس الجمهورية

تحويل مخلفات الصلب إلى مركّزات بمساعدة الشركات المعرفية

الوفاق/ بحضور المعاون العلمي لرئيس الجمهورية، تم تشغيل مصنع معالجة الحمأة ومساحيق الأكسيد لشركة "مباركة" للصلب في مصنع "مباركة".

2024-06-28

تم افتتاح وتشغيل مصنع “مباركة” لمعالجة الحمأة ومساحيق أكسيد الفولاذ بهدف إنتاج 25 ألف طن من المركزات من استخلاص النفايات بحضور روح الله دهقاني المعاون العلمي لرئيس الجمهورية.

 

من المشاكل الأساسية لوحدات صهر الحديد والصلب هو وجود الملوثات والجسيمات التي مع مرور الوقت، بالإضافة إلى المشاكل البيئية، تشكل أساساً لانتشار الأمراض بين العاملين في الوحدات الصناعية.

 

نظراً لضرورة تنظيف بيئة العمل من التلوث البيئي وحل مشكلة النفايات المتراكمة، نجحت شركة “مباركة” للحديد بالتعاون مع الشركات المعرفية في إنشاء وحدة معالجة الحمأة ومسحوق الأكسيد والتي تستخدم طريقة BOT في هذا المصنع.

 

بدأ تنفيذ هذا المشروع في عام 2021 واستمر حتى عام 2023 من قبل شركة فولد أكسير فدك المعرفية باستخدام تقنيات المحفز النانوي والأكسدة المتقدمة والمجففات الفورية، واليوم تم افتتاح هذا المشروع.

 

تم إطلاق مصنع “مباركة” لمعالجة حمأة الصلب ومساحيق الأكسيد بنظام BOT على أرض مساحتها 10 آلاف متر مربع بقرض 1,900 مليار ريال وبإشراف شركة “مباركة” لتطوير صناعة الصلب وتم توفير إمكانية التوظيف المباشر لـ 35 شخصًا. ومن مميزات خط الإنتاج هذا أن نشاطه لا يوجد به أي مخلفات أو تلوث بيئي ويتم تحويل المواد المفصولة إلى منتجات بناء في خط آخر.

 

يحتوي مسحوق الأكسيد المنتج على كمية كبيرة من أيونات الكلور. وتصل كمية الكلور في هذه النفايات في بعض الأحيان إلى 12% من وزن العينة الأصلية. وبسبب التآكل العالي والقوة الحمضية العالية لأيون الكلور، فإن وجود هذه الشوائب يمكن أن يسبب العديد من المشاكل في إعادة استخدامه أو تطبيقه في الصناعات الأخرى.

 

وفي خط الاسترداد، يتم إدخال محتوى الكلور في هياكل نانوية ذات مساحة سطحية كبيرة، وفي الخطوة التالية، يتم فصله عن مسحوق الأكسيد باستخدام معدات معرفية خاصة.

 

 

يتم ضبط

 

الرقم الهيدروجيني النهائي للمنتج في النطاق المحايد، ويمكن استخدام المنتج المصفى كمركّز في وحدة صناعة الصلب في مجمع الصلب ويمكن بيعه كأكسيد حديد بدرجة نقاء عالية في الأسواق المستهدفة. وتحتوي حمأة المسعرات على أكثر من 15% من شوائب الزيت الثقيل والرطوبة. وتصبح هذه الحمأة كتلًا صلبة جدًا بسبب بقائها في أرطال التخزين بناءً على ضغط كتلة المادة، وإن الزيوت الثقيلة الموجودة في هذه البقايا مستقرة كيميائياً.

 

ويؤدي استخدام هذه النفايات في العمليات ذات درجات الحرارة المرتفعة إلى حرقها وتكوين منتجات ملوثة للبيئة.

 

في خط المعالجة في شركة فدك، يتم تفكيك هذه الملوثات وتحويلها إلى منتجات آمنة مثل الماء وثاني أكسيد الكربون باستخدام المحفزات النانوية المعتمدة على أكاسيد الحديد النانوية والأشعة فوق البنفسجية. وبعد عملية التنقية، تحتوي البقايا المتبقية على محتوى حديدي مناسب، والذي يتحول إلى مركّز حديد عالي النقاء للاستخدام في وحدة صناعة الحديد من خلال المرور بعملية ضبط الأبعاد والرطوبة. كما أن إطلاق هذا الخط هو الأساس لتطوير الاقتصاد الدائري في صناعة الصلب وشركة “مباركة” في البلاد.