فوائد اللعب في الرمل عند الأطفال الأصحاء والمصابين بالتوحد منهم

يعد اللعب في الرمال أمراً رائعاً لتطوير المهارات الحركية عند الأطفال وبناء التنسيق بين اليد والعين وتقوية العضلات؛ حيث يمارس طفلك مهاراته الحركية الدقيقة عندما يتعلم كيفية حمل المجرفة في يده بشكل صحيح. ويتم تدريب مهاراته الحركية الإجمالية عندما يحاول رفع دلو مملوء بالرمل.

2024-06-29

لينا الحوراني

 

لا يوجد شيء يُضاهي مشاهدة طفل يلعب في الرمال للمرة الأولى؛ حيث يمعن النظر بشغف فيما يصنعه، وهو يوغل أصابعه الصغيرة، وكأنه يكتشف شيئاً ساحراً، اللعب بالرمل ليس ممتعاً فحسب، بل إنه ذو قيمة كبيرة أيضاً. حيث يوفر اللعب بالرمل فوائد تنموية لا حصر لها للرضع والأطفال الصغار. بغض النظر عما إذا كان اللعب بالرمل في الملعب أو في صندوق رمل أو على طاولة رملية أو على الشاطئ، فإن اللعب بالرمل يمكن أن يوفر أكثر من مجرد وقت ممتع! فهو يحقق من الفوائد ما يجعله وسيلة لنمو الأطفال وسعادتهم، كما يؤكد الخبراء والاختصاصيون.

 

 

كيف يبني اللعب بالرمل التطور الحسي لدى الطفل؟

 

هناك ثلاث مناطق حسية رئيسية يتم تعزيزها من خلال اللعب بالرمل:

 

حاسة اللمس: بسبب الضغط، ودرجة الحرارة، واكتشاف الاهتزازات. على سبيل المثال، عندما يكتشف طفلك الفرق بين الرمال الدافئة في الشمس والرمال الباردة في الظل، فهو يمارس حواسه اللمسية.

 

الحاسة الدهليزية: وهي القدرة على فهم كيفية تحرك الجسم وتوازن الأسطح . على سبيل المثال، الركوع على الرمال مع وجود مجرفة في يد الطفل يساعده على فهم كيفية تحريك وزنه من دون أن ينقلب.

 

حاسة التحسس: وهي الوعي بأجزاء الجسد وكيفية عملها في محيطها. عندما نتنقل في غرفة مزدحمة أو نسير على سطح غير مستوٍ دون النظر إلى الأسفل، فهذه أمثلة على عمل حواسنا الحسية والدهليزية معاً. كذلك يعد دفع شاحنة لعبة عبر الرمال أو سكب الرمل من دلو مثالين على الأنشطة التي تقوي هذه الحواس عند الأطفال.

 

 

كيف يعزز اللعب بالرمل النمو البدني للطفل؟

 

يعد اللعب في الرمال أمراً رائعاً لتطوير المهارات الحركية عند الأطفال وبناء التنسيق بين اليد والعين وتقوية العضلات؛ حيث يمارس طفلك مهاراته الحركية الدقيقة عندما يتعلم كيفية حمل المجرفة في يده بشكل صحيح. ويتم تدريب مهاراته الحركية الإجمالية عندما يحاول رفع دلو مملوء بالرمل. تعتبر كل حركة تقريباً مهمة لنموه الجسدي عند ممارسة اللعب بالرمل!

 

 

كيف يبني اللعب بالرمل الإبداع والخيال عند الطفل؟

 

 

هناك إمكانيات إبداعية لا حصر لها عندما يتعلق الأمر باللعب بالرمل! حيث يمكن لطفلك اتباع الطريق التقليدي لبناء القلاع الرملية أو الخنادق أو الجبال أو الجسور. يمكنه ترتيب الرمل في أشكال مختلفة. وتغيير نسيج الرمل بإضافة الماء. ليخلق عالمه الصغير الخاص في صندوق الرمل! لذلك قومي بتوفير الأدوات أو الألعاب، مثل السيارات أو الدلاء أو المجارف أو الحيوانات لتطلقي العنان لخياله.

 

 

كيف ينمي اللعب بالرمل المهارات الاجتماعية واللغوية عند الطفل؟

 

يعد اللعب في الرمال شكلاً ممتعاً من أشكال اللعب المستقل، ولكنه أيضاً وسيلة رائعة بالنسبة له للتفاعل مع الآخرين. عندما يشارك الأطفال الصغار الألعاب الرملية أو يحفرون حفرة معاً، فإنهم لا يمارسون المهارات الاجتماعية مثل تبادل الأدوار والتعاون فحسب، بل يستخدمون أيضاً مهارات حل المشكلات واللغة عند الأطفال أيضاً. بالإضافة إلى ذلك، فإن تحقيق الهدف معاً يوفر إحساساً رائعاً بالإنجاز يمكنهم مشاركته مع الأصدقاء!

 

 

 

 

كيف يعزز اللعب بالرمل المناعة لدى الطفل؟

 

إذا كنتِ من نوع الأمهات اللواتي يتذمرن من فكرة اتساخ طفلك، فأنت لست وحدك. إن الحفاظ على نظافتهم وصحتهم هو جزء من التربية! ومع ذلك، تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين يلعبون في الهواء الطلق في العشب أو الرمال أو الأوساخ يتمتعون بجهاز مناعة أكثر صحة من الأطفال الذين يعيشون دائماً في بيئات داخلية معقمة. اللعب في الرمال يمكن أن يعزز مناعتهم.
ومع ذلك، من المهم دائماً فحص الرمال جيداً. إذا كنت ستذهبين إلى الشاطئ أو الملعب أو صندوق الرمل، فتأكدي من خلو الرمال من الحطام، مثل الزجاج المكسور. أو تحققي من وجود فضلات الحيوانات أو أي شيء آخر ينتج البكتيريا الضارة. إذا كانت رائحة الرمال غريبة أو يبدو أن لها لوناً غريباً، فمن الأفضل منع الطفل اللعب بالرمل في ذلك اليوم!

 

 

فوائد اللعب الحسي بالرمل للأطفال المصابين بالتوحد

 

 

يعاني العديد من الأطفال في طيف التوحد من اضطراب المعالجة الحسية (SPD). ما يصعّب عليهم إدراك المحفزات التي يتم تلقيها من خلال حواسهم أو الاستجابة لها. يمكن أن يتسبب اضطراب الشخصية في صعوبة تفسير بيئتهم لدى الأطفال وقد يتفاعلون مع المواقف “بشكل غير مناسب”.

 

ويعد اللعب بالرمل الحسي مفيداً للأطفال الذين يعانون من اضطراب SPD لأنه يدمج جميع الحواس الرئيسية في وقت اللعب بشكل مريح، وينمي قدرات الطفل نفسها بالنسبة للطفل السليم، لكن الطفل المصاب بالتوحد، قد يحتاج هذه المحفزات بصورة تعليمية وأكثر عمقاً، لكن اصطحابه يومياً إلى الشاطئ قد يكون صعباً على الأم، خصوصاً في ارتفاع درجة الحرارة، فإليك نماذج لصندوق الرمل الحسي وهو عبارة عن صندوق أو سلة أو طاولة لعب مملوءة بالرمل أو بديل الرمل مع إضافة ألعاب مختلفة أو أشياء تجذب الحواس.