المقاومة توقع جنود الاحتلال بين قتيل وجريح في الشجاعية ورفح

في عملية مشتركة، استهدفت القسّام مع سرايا القدس ناقلتي جند إسرائيليتين وجرافة عسكرية من نوع "D9" بقذائف "الياسين 105" و"آر بي جي" قرب مفترق الشؤون جنوبي حي تل السلطان غربي مدينة رفح.

2024-06-30

أكّدت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، أنّ مقاتليها تصدوا لقوات الاحتلال المتوغلة في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة بكمائن مركبة معدة مسبقاً، واوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما رصدوا هبوط أكثر من طائرة لإجلائهم.

 

وافادت الميادين في تقرير ان القسّام اعلنت تفجير مجاهديها عبوة مضادة للأفراد في قوة إسرائيلية متوغلة في حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة، في كمين أُعِدّ مسبّقاً.

 

وقالت إنّ الكمين أوقع أفراد القوة الإسرائيلية بين قتيل وجريح. ورصد المجاهدون هبوط الطيران المروحي من أجل إجلائهم.

 

وبالتزامن، دكّت القسّام قوات الاحتلال المتوغلة في حي الشجاعية، بعدة رمايات من قذائف الهاون، من عيار 120 ملم، محققةً إصابات مباشرة في صفوفها، وهبط الطيران المروحي من أجل إجلاء القتلى والجرحى.

 

هذا وعرضت القسّام مشاهد تصدي لقوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة جنوبي حي تل الهوى في مدينة غزة.

 

وفي رفح، استهدفت القسّام جرافة عسكرية من نوع “D9” بعبوة “شواظ” خلف مسجد عبد الله بن عمر جنوب حي تل السلطان في مدينة رفح جنوبي القطاع.

 

وفي عملية مشتركة، استهدفت القسّام مع سرايا القدس ناقلتي جند إسرائيليتين وجرافة عسكرية من نوع “D9” بقذائف “الياسين 105″ و”آر بي جي” قرب مفترق الشؤون جنوبي حي تل السلطان غربي مدينة رفح.

 

 

سرايا القدس تدمّر آلية “نمير” في الشجاعية

 

من جانبها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استهداف آلية عسكرية إسرائيلية من نوع “نمير”، بقذيفة “تاندوم”، في أرض قنديل في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

 

وأكّدت وقوع طاقم الآلية بين قتيل وجريح، واشتعال النيران فيها، الأمر الذي استدعى هبوط طائرة مروحية إسرائيلية من أجل إجلاء القتلى والجرحى عن المكان.

 

كذلك، قصفت السرايا بقذائف الهاون النظامي تجمعاً لآليات وجنود العدو المتوغلة في حي الشجاعية، بالإضافة إلى قصفها مركز قيادة العدو لعمليات التوغل في الشجاعية.

 

ودمرت سرايا القدس آلية عسكرية إسرائيلية عبر تفجير عبوة أرضية شديدة الانفجار، قرب مسجد الهداية، في حي تل الهوا، جنوبي غربي مدينة غزة، كذلك، فجّرت عبوتين أرضيتين في عدد من آليات العدو قرب موقع عيسى في حي تل الهوا.

 

بدورها، أكّدت كتائب شهداء الأقصى قصفها، بوابل من قذائف الهاون، تمركزاً لقوات الاحتلال وآلياتها العسكرية، في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

 

كذلك، قصفت الكتائب تحشدات قوات العدو في محور وسط رفح محيط مول العرب برشقة صاروخية وقذائف الهاون من العيار الثقيل.

 

وعرضت مشاهد من استهداف قوات الاحتلال المتوغلة في محور شرقي رفح في محيط مسجد عائشة برشقة صاروخية من نوع (107) وقذائف الهاون من العيار الثقيل.

المقاومة تواصل تصديها لتوغل قوات الاحتلال

 

وفي رفح، استهدفت قوات الشهيد عمر القاسم، بقذيفة “آر بي جي” مضادة للدروع، ناقلة جند إسرائيلية وسط حي الجنينة، الأمر الذي أدى إلى إصابتها بصورة مباشرة.

واستهدفت قوات الشهيد عمر القاسم بصواريخ “107” قوات الاحتلال المتوغلة في محيط معبر رفح.

 

وعرضت قوات الشهيد عمر القاسم مشاهد من استهدافها مع سرايا القدس، قوات الاحتلال المتوغلة في محيط معبر رفح بقذائف الهاون.

 

أمّا كتائب المجاهدين فيخوض مقاتليها اشتباكات ضارية مع قوات العدو بالأسلحة المناسبة والمتنوعة في محور تقدم الشجاعية شرقي مدينة غزة.

 

ونشرت كتائب المجاهدين مشاهد من قصفها لمقر قيادة العدو لما يسمى فرقة غزة في “ريعيم ” برشقة صاروخية.

 

وفي وقتٍ سابق من السبت، أكّد مراسل الميادين، أنّ المقاومة الفلسطينية تواصل نصب كمائن الموت ضد الاحتلال في أزقة حي الشجاعية، حيث تجري معركة كبيرة.

وبالتزامن مع عمليات المقاومة، أقرّت وسائل إعلام إسرائيلية بمقتل عقيد في الاحتياط وجندي إسرائيليَّين، وإصابة 22 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية، خلال معارك قطاع غزّة.

 

وبهذا، يرتفع عدد قتلى “جيش” الاحتلال الإسرائيلي المعترف بهم إلى 670، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023، بينهم 318 قتيلاً سقطوا خلال المعارك البرية داخل غزّة.

 

الاخبار ذات الصلة