مشيّد بالحجر الجيري والطوب

دار حسن بور.. أحد منازل آراك التاريخية

دار حسن بور هو أحد منازل أراك التاريخية، والذي يبلغ عمره مائة عام، وقد تم بناؤه في عهد أحمد شاه قاجار. تظهر الأبحاث أن المبنى قد تم تشييده في عهد أحد تجار السجاد في سلطان أباد (أراك حاليا) المسمى الحاج علي مشيري

2024-06-30

الوفاق/ يقع هذا الدار في اول منعطف على اليسار بعد تقاطع بازار مدينة اراك، مقابل زقاق مدرسة سبهداري، ويتبين ان انشاء هذا المبنى حصل على نوبتين، جانبه الجنوبي يعود الى الفترة القاجارية وجانبه الشمالي يعود الى العام 1332 للهجرة.

 

دار حسن بور هو أحد منازل أراك التاريخية، والذي يبلغ عمره مائة عام، وقد تم بناؤه في عهد أحمد شاه قاجار. تظهر الأبحاث أن المبنى قد تم تشييده في عهد أحد تجار السجاد في سلطان أباد (أراك حاليا) المسمى الحاج علي مشيري. كان هذا المنزل التاريخي في الأصل مكاناً لشركة سجاد ولاحقاً كمدرسة تسمى مدرسة مجيدي، واسم آخر مالك للمنزل هو المرحوم جواد حسن بور الذي استخدمه كمنزل سكني.

 

ويتألف الدار من طابقين، ارضي وطابق فوقه، الارضي يشتمل على غرف شتوية ومطبخ ومخازن مؤونة وباب الدخول الرئيسي.

 

الطابق الاول يشمل غرف رئيسية وغرف صيفية، وبناؤه الرئيسي مكون من الآجر، والأسس تتكون من الاحجار الكبيرة والجص والكلس.

 

واجهة المبنى مبنية من الآجر والكاشي والجص والقير. وهو يشبه الابنية السكنية في مدينة سلطان آباد، اي اطلالاته داخلية بباحة مركزية، وانشاءات في جهاته الشرقية والشمالية والجنوبية المطلة على الباحة وهذا المبنى كان داراً سكنياً.

 

مواد هذا المنزل هي الحجر الجيري والطوب والطين والخشب. تم تزيين الجزء الخارجي بالكامل من المبنى بالطوب والبلاط وأشكال الطوب الإسلامية.