إجراء أول مناظرة بين جليلي وبزشكيان حول برامجهما الثقافية والسياسية

الوفاق- انتقل المرشحان الرئاسيان مسعود بزشكيان وسعيد جليلي إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد حصولهما على أكثر الأصوات في الجولة الأولى دون تحقيق الأغلبية، فوفق قانون الانتخابات في البلاد إذا لم يحصل أي مرشح على 50% بالإضافة الى صوت واحد في الجولة الأولى، فسيتم إجراء جولة إعادة، فيما ستحسم الجولة الثانية من الإنتخابات التي ستقام يوم الجمعة المقبل أي من المرشحين مسعود بزشكيان وسعيد جليلي سيغدو رئيساً للبلاد.

2024-07-01

وقد أبدى كل من المرشحين وجهات نظرهم بشأن العديد من القضايا الداخلية والخارجية منها ما اختلفوا بشأنها ومنها ما اتفقوا عليها، في حين يواصل كل منهما حشد المزيد من الأصوات تحضيراً لليوم الحاسم في ماراثون الإنتخابات الرئاسية.

 

في السياق، قال مدير مقرّ الانتخابات في الإذاعة والتلفزيون، إن المناظرة الأولى بين المرشحين للانتخابات الرئاسية ستكون حول الشؤون الثقافية والسياسية، وقال: سيتم بث المناظرة الأولى بين مسعود بزشكيان وسعيد جليلي، المرشحين اللذين تأهلا للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، من الساعة 21:30 إلى الساعة 23:30 الليلة – (الاثنين 1 يوليو) على القناة الأولى.

 

*التعامل بحزم مع الشكاوى

 

من جهته، قال رئيس السلطة القضائية حجة الإسلام والمسلمين محسني إيجئي: على المسؤولين المختصين في مكتب المدعي العام والمحكمة التصرف بعناية وسرعة في الرد على التقارير والشكاوى الواردة من السلطات المعنية أو الشعب بشأن الانتخابات، والتعامل مع هذه التقارير والشكاوى دون تمييز أو تساهل.

 

وقال حجة الإسلام والمسلمين محسني إيجئي، في اجتماع المجلس الأعلى للقضاء يوم الاثنين، في معرض إشارته إلى تزامن أسبوع السلطة القضائية مع أيام الانتخابات: نظراً لتزامن أسبوع السلطة القضائية مع أيام الانتخابات، وكذلك مراسم تأبين الشهداء، والتي كانت لها الأولوية بطبيعة الحال، لم تتمكن الإذاعة ووسائل الإعلام الأخرى من الاهتمام ببرامج الأسبوع القضائي، ولم تتح الفرصة لزملائنا القضائيين لشرح خدماتهم وإنجازاتهم للشعب؛ لذلك لا بد للزملاء في السلطة القضائية استغلال الفرصة القادمة خلال أيام شهر محرم وصفر والتواجد بين المواطنين في الوفود والحسينيات والاستماع إلى قضاياهم ومشاكلهم وهمومهم وانتقاداتهم ومقترحاتهم، لتوضيح وإستعراض الخدمات والإنجازات القضائية خلال العام الماضي.

 

*مخبر يدعو المؤسسات للتعاون مع وزارة الداخلية

 

الى ذلك، أعرب رئيس الجمهورية بالوكالة محمد مخبر، عن تقديره للمشاركة الواعية للشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية الرابعة عشرة وجميع المشاركين في التنظيم الناجح لهذا الحدث، وقال: ان الشعب يفي دائما بمسؤولياته بأفضل وأنسب طريقة ممكنة. وخلال اجتماع الحكومة مساء أمس، أكد مخبر على ضرورة استمرار تعاون كافة المؤسسات مع وزارة الداخلية لإنجاح إجراء الجولة الثانية من الانتخابات، وطالب المرشحين واعضاء لجانهم الانتخابية ومؤيديهم ومن حولهم بان يجعلوا الأخلاق نصب اعينهم في أنشطتهم الانتخابية، والامتناع عن أي عمل أو خطاب هدام. ووجه مخبر خالص الشكر والتقدير لجميع المعنيين، في مجلس صيانة الدستور، ووزير الداخلية والمسؤولين في الوزارة، والمحافظين، وجميع المسؤولين في مدن البلاد ومدراء النواحي والقرى، ومسؤولي إنفاذ القانون، والقوات العسكرية والأمنية، والإذاعة والتلفزيون، ومسؤولي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجميع العناصر التنفيذية، الذين ساهموا في إجراء هذه الانتخابات بنجاح.

 

*المشاركة في الانتخابات أحد مكونات قوة البلاد

 

من جهته ، قال قائد مقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي العميد قادر رحيم زاده: واجبنا جميعا المشاركة في الانتخابات، لأن المشاركة في الانتخابات هي أحد مكونات قوة وإقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وأشار العميد رحيم زاده، خلال اجتماع للمسؤولين عن هذه القاعدة، إلى أنه من واجبنا جميعا المشاركة في الانتخابات، وأوضح بشأن اهمية انتخاب الأصلح في الانتخابات المقبلة، قائلاً: إن وضع البلاد يتطلب أن تؤخذ بعين الاعتبار في هذا الوضع شخصية ستسعى إلى حل مشاكل البلاد بجهودها الحثيثة.

 

المصدر: الوفاق/وكالات

الاخبار ذات الصلة