المقاومة في غزة تواصل التصدي لقوات الاحتلال وتشن عمليات مركّزة في الشجاعية ورفح

 تواصل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تصدّيها لقوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ 69 بعد المئتين، منفّذةً عمليات نوعية تركّزت على مدينة غزة، وجنوبي القطاع، ومحققةً إصابات مؤكّدة في صفوفه وآلياته.

2024-07-02

تواصل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تصدّيها لقوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ 69 بعد المئتين، منفّذةً عمليات نوعية تركّزت على مدينة غزة، وجنوبي القطاع، ومحققةً إصابات مؤكّدة في صفوفه وآلياته.

 

وفي الإطار، أفاد مراسل الميادين في غزة بأنّ المقاومة تتصدى لمحاولة “جيش” الاحتلال التقدم مجدداً نحو شارع صلاح الدين في مدينة غزة.

 

 

اشتباكات ضارية في الشجاعية

 

بالتوازي مع ذلك، تخوض المقاومة اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال، من شارع إلى شارع، في الشجاعية، حيث أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، استهداف دبابتين إسرائيليتين من نوع “ميركافا 4” في الحيّ، بعبوتي “شواظ”.

 

واستهدف مجاهدو القسام قوة للاحتلال متحصنة داخل منزل في حي الشجاعية بقذيفة “TBG”، وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح.

 

ونشرت الكتائب مشاهد عن تصدي مجاهديها لآليات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في حي الشجاعية في مدينة غزة.

 

بدورها، دكّت وحدة المدفعية في “كتائب الشهيد أبي علي مصطفى” قوات الاحتلال وآلياته في حي الشجاعية بقذائف الهاون.

 

وأعلنت كتائب شهداء الأقصى خوضها اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال وآلياتها العسكرية في حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة.

 

 

المقاومة تتصدى للاحتلال في رفح

 

وفي رفح، تتصدى المقاومة لقوات الاحتلال المتوغلة في الحيّ السعودي ومنطقة مخيم الشابورة، بحسب مراسل الميادين.

 

وأعلنت كتائب القسام أنّ مجاهديها فجّروا دبابة “ميركافا 4” بعبوتي العمل الفدائي، جنوبي شارع الطيران، في حي تل السلطان في مدينة رفح.

 

وفي وقتٍ سابق اليوم، أعلنت كتائب القسام أنّ مجاهديها استدرجوا قوة إسرائيلية إلى منزل مفخخ استُخدم في عملية القنص الأخيرة شرقي مدينة رفح. وفور دخول الجنود للمنزل، تم تفجيره وإيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح.

 

واعترفت وسائل إعلام إسرائيلية بانهيار المبنى المفخخ في رفح على الجنود الإسرائيليين، مؤكدةّ وقوع عدد من الجرحى، بينهم مصابون جروحهم بليغة، مشيرةً إلى أنّه جرى نقل الجنود الجرحى بالمروحية إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع.

 

بدورها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استهدافها دبابة “ميركافا” إسرائيلية بقذيفة “RPG”، والاشتباك مع الجنود في محيط المقبرة الغربية، جنوبي غربي مدينة رفح.

 

وأكّدت السرايا قصفها، بصواريخ “107”، مقراً لقيادة الاحتلال في قاعدة “أميتاي” العسكرية.

 

وفي السياق، عرضت سرايا القدس مشاهد عن تفجير عدد من العبوات في الآليات العسكرية المتوغلة في جنوبي غربي رفح، وقصف قوات الإسناد المتقدمة بوابل من قذائف الهاون.

 

وقبل ذلك، أعلنت سرايا القدس استهدافها مستوطنات “كيسوفيم” و”العين الثالثة” و”نيريم” و”صوفا” و”حوليت” في “غلاف غزة”، برشقات صاروخية مركزة.

 

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية عن “صلية غير عادية” أُطلقت نحو “غلاف غزة”، تضمنت 20 قذيفة صاروخية، مؤكدةً دوي صفارات الإنذار في العين الثالثة في “غلاف غزة” و”كيسوفيم”.

 

وأقرّ “جيش” الاحتلال بمقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة، خلال اشتباكات مع المقاومة، جنوبي قطاع غزة.

 

وأكّدت وسائل إعلام إسرائيلية إصابة 9 جنود في قطاع غزة، ينتمون إلى المدرسة الدينية “إيتمار”.

 

وأشارت منصات إعلامية إسرائيلية إلى مقتل جندي وجرح 10، بينهم 3 في حال الخطر، في انفجار فتحة نفق في غزة، صباح الاثنين.

 

الاخبار ذات الصلة