المجلس السياسي الأعلى اليمني: لرفع سقف التصعيد ضدّ الأعداء

وجَّه المجلس الشكر والتقدير للقوات المسلحة على دورها البطولي في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومواجهة الغطرسة الصهيونية والأميركية والبريطانية في البحار والمحيطات.

2024-07-02

أثنى المجلس السياسي الأعلى اليمني على التطور المهم الذي كشفت عنه ، وأكد مواصلة العمليات المساندة لفلسطين.

 

وفي اجتماع له اليوم الاثنين 1 تموز/يوليو 2024 برئاسة الرئيس مهدي المشاط دعا المجلس القوات المسلحة إلى استمرارية العمل والاستناد على الشعب اليمني الحر ورفع سقف التصعيد ضدّ العدوّ الصهيوني.

 

هذا، ووجَّه المجلس الشكر والتقدير للقوات المسلحة على دورها البطولي في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومواجهة الغطرسة الصهيونية والأميركية والبريطانية في البحار والمحيطات.

 

كما عبر عن استهجانه للقرار الصادر عن مجلس الأمن المنحاز إلى جانب الجلاد ضدّ الضحية، وأثنى على المواقف التي رفضت القرار وتضامنت مع الشعبين الفلسطيني واليمني.

 

كذلك، عبر المجلس عن تقديره للموقف الروسي والصيني، آملًا أن تتطور مواقف الدولتين الصديقتين إلى مستوى العدوان الأميركي البريطاني على الشعب اليمني.

 

وفي سياق متصل، أثنى المجلس السياسي الأعلى اليمني بما حققته الأجهزة الأمنية اليمنية من تفكيك لشبكة التجسس الأميركية “الإسرائيلية”، واعتبر هذا الإنجاز الأمني الكبير انتصارًا لكل أحرار العالم، ويعري السياسات الأميركية العدوانية ودبلوماسيتها الجاسوسية تجاه الشعوب، مشددًا على أهمية تطهير مؤسسات الدولة من أي اختراقات وأعمال تخريبية ممنهجة، وبناء دولة يمنية قوية في المنطقة.

 

من جهة أخرى، ناقش الاجتماع مستجدات الحرب الاقتصادية التي تشنها الولايات المتحدة الأميركية على الشعب اليمني، وأكد أن كلّ المؤامرات ستبوء بالفشل أمام صمود وإرادة الشعب اليمني.

 

الاخبار ذات الصلة