اليويفا يرصد أكثر من 4000 إساءة عنصرية في يورو 2024

 كشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، يوم الاثنين، أنه يراقب مئات الحسابات بمواقع التواصل الاجتماعي، وأعلن أنه رصد 4656 إساءة عنصرية في منشورات متعلقة ببطولة يورو 2024 لكرة القدم الجارية في ألمانيا.

2024-07-02

وجرت مراقبة المنشورات عبر منصات التواصل الاجتماعي مثل “إكس” و”إنستغرام” و”تيك توك”، وكانت موجهة نحو اللاعبين والمدربين والمسؤولين ومشاركين آخرين في البطولة، وجاءت نسبة 74% من المنشورات موجهة بشكل مباشر للاعبين.

 

وأوضح اليويفا أن 71% من المنشورات تم اتخاذ إجراء بشأنها من قبل المنصات المنشورة بها.

 

وأضاف أن 94% من المنشورات التي تم تسجيلها، تضمنت إساءات عامة لم تستهدف فئة أو مجتمعا بعينه بالإضافة إلى أن 4.5% من المنشورات تضمنت إساءات عنصرية.

 

وقالت ميشيل أوفا، مديرة الاستدامة الاجتماعية والبيئية في (يويفا): “نؤمن أنه من الضروري حماية اللاعبين والمدربين والحكام من الإساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأنهم يجب أن يكونوا في حالة تركيز في أدائهم على أرض الملعب، وأن لا يثقلوا كاهلهم بإساءات غير مقبولة عبر الإنترنت”.

 

وكان يويفا أطلق برنامجا لمكافحة الإساءة عبر الإنترنت في بطولة أمم أوروبا للسيدات عام 2022، والذي كان يهدف إلى مراقبة حالات الإساءة خلال نهائيات البطولات التي ينظمها الاتحاد، بما في ذلك بطولات الناشئين”.

 

وفي بطولة أمم أوروبا 2024، يراقب البرنامج 622 حسابا ومنصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك حسابات اللاعبين والمدربين والحسابات الرسمية للفرق المشاركة.

 

 

المصدر: الجزيرة