مصدر صهيوني لـ”معاريف”: لخفض التوقعات قبيل لقاء القمة في الدوحة

قال مصدر سياسي صهيوني رفيع المستوى إنه يجب تخفيض التوقعات والتفاؤل في ضوء التقارير التي وصلت من مصر، في اليوم الأخير، والتي مفادها أنه لم يعد هناك فجوات بين الطرفين.

2024-07-10

ذكرت صحيفة “معاريف” أن رئيس الموساد دادي برنياع سيُشارك في اللقاء الرباعي، والذي سيجري في الدوحة مع رئيس الإستخبارات المصرية اللواء عباس كامل ورئيس الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز ورئيس الحكومة القطرية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، من أجل مناقشة فرص التوصل إلى اتفاق تبادل الأسرى بين العدو والمقاومة الفلسطينية.

 

سيرافق رئيس الموساد إلى الدوحة- على ما يبدو أيضًا- رئيس الشاباك رونن بار والمسؤول عن ملف المفقودين والأسرى في جيش الاحتلال الإسرائيلي اللواء نيتسان ألون.

 

وبحسب “معاريف”، هناك توترات كبيرة قبيل لقاء القمة المخطط له هذا المساء في قطر.

 

كما أشارت الصحيفة إلى أنه خلال اجتماع القمة سيُناقش مساران أساسيان: إقفال سلسلة طويلة من مواضيع المخطط لصفقة الأسرى التي سبق ووافق عليها الطرفان، ومحاولة تقليص فجوات وبناء آلية لاتفاقيات في عدد محدود من مواضيع ثقيلة الوزن ما تزال مفتوحة، والتي لم يتوصل فيها إلى إتفاق.

 

وقال مصدر سياسي صهيوني رفيع المستوى إنه يجب تخفيض التوقعات والتفاؤل في ضوء التقارير التي وصلت من مصر، في اليوم الأخير، والتي مفادها أنه لم يعد هناك فجوات بين الطرفين.

 

وشدّد المصدر على أن: “المفاوضات ستكون طويلة ومعقّدة، وهناك مواضيع ثقيلة الوزن ليس هناك اِتفاق حيالها حتى الآن”.